أزمة بين أبطال مسلسل "ملكة الليل"؟

ما حقيقة الخلاف بين بطلي مسلسل "ملكة الليل" الجديد وهل ستؤثّر على أعمال التصوير؟

بدأ عرض أولى حلقات مسلسل "ملكة الليل " مساء الثلاثاء الفائت، 12 يناير، 2016، وذلك عبر شاشة Star TV التركيّة.

العمل الذي يشكّل العودة المرتقبة لكل من مراد يلدريم ومريم اوزرلي بعد غيابٍ لفترةٍ طويلة عن الشاشة الصغيرة، لم يسلم من محاولات التعتيم والإساءة منذ الإنطلاقة.

وقد تناقلت المواقع الإلكترونيّة التركيّة خبراً مفاده أنّ مراد يلدريم مستاء من الحملة الترويجيّة الكبيرة التي سلّطت الضوء على زميلته مريم منذ الإعلان عن المشروع الجديد وحتى المباشرة ببث حلقاته، مع العلم أنّه أقدم منها في المهنة ومشواره حافل بالعديد من الأعمال الناجحة والأدوار التي لن ينساها الجمهور.

وهنا لا بدّ أن نلفت أنّه حتى في ترتيب الأسماء في المسلسل، ظهر إسم مريم قبل إسمه، وهو ما إعتبره جمهوره التركي والعربي على حدّ سواءٍ، تقليلاً من شأنه وأهميّته في عالم الدراما التلفزيونية.

وخوفاً من تفاقم المشكلة وأن تخرج هذه الأخبار عن حدودها، لجأ يلدريم الى حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" ليردّ على مطلقي هذا الأخبار، حيث غرّد قائلاً إنّه لا خلافات على الإطلاق لا مع اوزرلي ولا غيرها، وأنّه سعيد جدّاً بالتعاون مع جميع طاقم العمل.

وفي سياقٍ آخر، نشير إلى أنّ الحلقة الأولى من "Gecenin Kralicesi" أو "ملكة الليل"، إفتتحت بالمرتبة التاسعة ضمن الريتينج الأسبوعي للمسلسلات، إلّا أنّ شركة O3 المنتجة قد تعاقدت مع الأبطال لسنةٍ كاملة، أي أنّ نسبة المشاهدة لن تؤثّر على إستكمال تصوير المسلسل، مع العلم أنّ قصته تعد بجذب المشاهدين أسبوعأً تلو الآخر، في إطار أحداث شيّقة ومتسارعة تبقي المتابعين في لهفة لمعرفة التطوّرات في الحلقة القادمة.

أمّا ما تبيّن حتى الآن حول تفاصيل القصة، فهو كالتالي: "سيلين" ووالدتها تعيشان في فرنسا بعد إختفاء والدها بشكلٍ غامض. "كارتال" يسافر الى فرنسا في رحلة عمل حيث يلتقي بسيلين ويقع في غرامها منذ النظرة الأولى. يعدها بأن يعود ليتزوّجها ليتبينّ لاحقاً أنّه متزوّج من إبنة "عزيز" المريضة نفسيّاً فقط ليرضي والدها الذي تبنّاه بعد أن قتل الاخير والده الحقيقي بنفسه منذ سنوات دون علمه وبمساعدة والد "سيلين"، صادق.

"عزيز" يلتقي صدفة بسيلين ويعرض عليها ان تعيش معه في اسطنبول دون ان يعرف انها نفس الامرأة التي سرقت قلب كارتال، والتي هدّده بقتلها اذا ترك ابنته "اسراء" من اجلها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك