الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

أسوأ ممثلة في رمضان هي ميس حمدان والسبب هذا الفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
انظروا واحكموا بأنفسكم على أدائها.

هي نجمةٌ معروفةٌ بتعدّد مواهبها وجدارتها في تحمّل أي مسؤوليّةٍ تُعطى لها ولعب أي دورٍ تحصل عليه أسواء في المجال التمثيلي أم خارجه، هي ميس حمدان النجمة التي أتقنت تقليد أهم المشاهير ولعب أصعب الأدوار في أهم الأعمال والإنتاجات ولكن يبدو أنّ الحظ لم يكن من نصيبها هذه المرّة ولم يشكّل رمضان 2017 بادرة خيرٍ لها على الصعيد المهني، والأسوأ أنّ مسلسل "طاقة نور" الذي تلعب فيه دور البطولة لم يخدمها البتّة ولم يرتد إيجاباً كما نلاحظ على مسيرتها في مجال التمثيل ومكانتها بين نجوم الوسط الفني.

هي ملاحظات بدأ يتداول بها الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي منذ فترةٍ لا بأس بها، وذلك بعد أن بدأ الدور الذي تلعبه ميس في العمل المذكور أعلاه والذي لا شك في أنّه احتل المرتبة الثانية بعد "ارض جو" لـغادة عبد الرازق الذي وصلنا إلى الحلقة 24 منه يتبلور أمامنا أكثر فأكثر ويوماً بعد يوم، إنّها انتقادات لم يتردّد بعض المراقبون والمطّلعون في إطلاقها ضدّها متّهمينها بأنّها بالغت كثيراً في أحد مشاهدها وأفرطت في التعبير عن حزنها واستيائها عند سماع خبر وفاة ابنتها.

نعم هؤلاء أكّدوا أنّ صراخها جاء اصطناعياً وملامح وجهها وتعابيرها أتت مبهمة نوعاً ما ومزيّفة فلم تنجح في نقل المشاهد إلى معاناتها وفشلت في التمثيل بعفويّةٍ وارتجالٍ أي بطريقةٍ تكون أقرب إلى الناس ليصدّقوها ويؤمنون بها، هي مشاهد لا تشبه برهبتها تلك التي نتابعها مثلاً في "الهيبة" الذي يلعب دور البطولة فيه كل من نادين نجيم وتيم حسن والذي لا ينفك الروّاد اليوم عن توقّع نهايته وتكهّن أحداثه الأخيرة، هم هؤلاء الذين استنكروا طريقتها في تجسيد الشخصيّة المعروضة عليها والتي لم تتماشَ على ما يبدو مع مهاراتها التي نؤمن بها بالفعل.

هما فيديوهان نُشرا على المواقع كافّة يأتيان كدليلٍ واضحٍ وجليٍ على كل ما يُقال ويُشاع من حقيقةٍ لا شك في أنّ البعض سارع إلى التنديد بها مدافعين بطريقةٍ أو بأخرى عن محبوبتهم الغالية ومثنيين على أدائها ومشيدين بكفاءتها التي آمنوا بها ولا يزالوا، فانقسمت الآراء ووجهات النظر إزاء هذه المسألة التي وحدها حمدان التي نالت من ميريام فارس في إحدى الإطلالات لها عندما أبدعت في تقليدها تستطيع إنكارها أم تأكيدها بخاصة إذا ما كانت متصالحة مع نفسها وذاتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك