الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

أعادوا نشر فيديو قديم لـ ميريام فارس فاشتعلت الساحة بالإنتقادات مرة أخرى

في ما هي غائبة حتى الساعة عن السمع.

لا تزال ميريام فارس غائبة حتّى هذه الساعة وهذا اليوم عن الساحة الفنية ولا تزال على ما يبدو تتعالج من الأزمة الصحية التي أعلنت عنها بين ليلةٍ وضحاها والتي سبق أن نكرت بنفسها أن تكون سرطاناً أو شيئاً من هذا القبيل، نعم لا تزال نجمتنا اللبنانية غائبة حتّى هذه الدقيقة عن السمع ويُعتبر آخر رجوع لها إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" هو يوم نشرت صورةً مميزةً لها ولابنها في يومٍ ممتعٍ يبدو أنّها كانت تمضيه معه هو تحديداً، غيابٌ يحث على ما يبدو معجبيها ومحبّيها على نكش ماضيها واسترجاع أجمل الفيديوهات والصور العائدة إليها من أجل إعادة إشعال الساحة باسمها ولو بطريقةٍ غير مباشرة.

ونعم هو المسؤول عن الصفحة الرسمية العائدة إلى قاعدتها الجماهيرية الكبيرة الذي قرّر منذ أيامٍ أن يتشارك مع الجميع فيديو يعود إلى الحلقة التي أطلّت هي تحديداً ضيفةً فيها في إطار برنامج "ديو المشاهير"، إطلالةٌ كان لا بد أن نتذكّرها اليوم في الوقت الذي لا تزال تواصل اعتزالها الفن إلى أجلٍ غير مسمّى قد أتت لتؤكّد لنا أنّ ميريام كانت ولا تزال وستبقى بالفعل "ملكة المسرح" بكل ما للكلمة من معنى التي تستطيع أن تخلق أجواء حماسية جنونية نارية بمجرّد أن تهز بخصرها وأن تحرّك شعرها يميناً ويساراً، نعم بمجرّد أن تتمايل بيديها وساقيها بأسلوبٍ مهنيٍ احترافيٍ لا مثيل له هذا من دون أن ننسى الحركات التي تؤدّيها بمؤخرتها والتي لا تتّسم إلّا بالإغراء والإثارة.

هو فيديو لاقى استحساناً من البعض بخاصة من هؤلاء الذين اشتاقوا بالفعل إلى ميريام وإلى وصلاتها الراقصة المماثلة التي اشتهرت بها لأنّها لم تتردّد يوماً في إدهاشنا بها وإتحافنا بواسطتها، كما ونال ما يستحقّه من انتقادات وسخرية بخاصة من هؤلاء الذين اعتبروا أنّ رقص فارس في تلك الليلة كان مبالغاً به كثيراً من حيث الإبتذال والفسق والعري، هؤلاء الذين لم يتمكّنوا من كبت مشاعر الإستياء التي عادةً ما تخالجهم عندما يرونها ترتدي القصير والشفاف والمفتوح والفاضح وعندما يرصدونها ويتأمّلونها ترقص تماماً كالفنانات الأجنبيات بعيداً عن أي رصانةٍ واتّزان.

"ميريام اشتقنالك"، نعم هو التعليق الذي لا يسعنا إلّا وإرفاقه بهكذا صورةٍ فنحن بالفعل اشتقنا إلى جرأتها على المسرح وجمال رشاقتها التي لم تفقدها يوماً حتّى خلال حملها وبعد إنجابها، ولكنّنا لم نشتَق أبداً إلى حركاتها المبالَغ بها التي تقوم بها والتي تبلورها بأردافها ومؤخرتها وساقيها، مفاتن وتضاريس بإمكانها أن تسلّط الضوء عليها بطريقةٍ مختلفةٍ بعيداً عن هكذا نوعٍ من الرقص والهز.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك