أنوثة Kim Kardashian طاغية في هذه الصور رغم إثارتها الواضحة

هاجموا مجلة "Vogue" لهذا السبب.

هي معروفةٌ بالإمبراطوريّة التي بنتها والتي أسستها في عالم الموضة والأزياء ولطالما اشتهرت بولعها في إبراز مفاتنها وتضاريسها كيف ما طُلب منها ذلك، وغدت أصلاً نجمة عن حقٍ وحقيقة بعد أن تجرّأت لأكثر من مرّةٍ على إبانة ما تتمتّع به من سِمات ومميّزات جعلتها فريدة من نوعها وامرأة يُحسب لها كل حساب ونجمة تطالبها أهم الصحف والمجلّات بتصدّر غلافها والخضوع لجلسات تصويرية مثيرة لصالحها، و"Vogue India" هي من بين تلك المجلّات التي ارتأت هذه المرّة أن تقصد باب صاحبة الشأن كيم كارداشيان بعد أن علم القيّمون عليها بأنّ الأخيرة لن تخذلهم أبداً ولن ترد مطلبهم البتّة.

نعم من جديد عادت نجمة "Keeping Up With The Kardashians" لتثبت أنّ لا حدود لموهبتها الأحب على قلبها ألا وهي الوقوف أمام الكاميرات والتمايل أمام الومضات، ولتؤكّد لنا أنّ لا حواجز أمام هوسها في التعرّي بأزياء جريئة تأتي دائماً لتخدم أردافها وصدرها ومؤخرتها وما إلى هنالك من كمالٍ متوزّع عندها من رأسها حتّى أخمص قدميها، وأمام المصوّر غريغ سويليس خلعت كيم التي تعرّضت للإحراج بسبب زوجها منذ أيام قناع الأم والزوجة لتستبدله بآخر أدركت أنّه سيفي بتلك الأزياء واللوكات التي وافقت بالتأكيد على استعراضها والتي طغت عليها أنوثتها على الرغم من إثارتها الواضحة والجليّة.

في الصورة الأولى جلست كيم بشعرها الذي كان لا يزال أشقر اللون وهي تضع قطعة ثياب بسيطة لتخفي بها عُريها مستعرضةً بالتالي ساقيها وظهرها، وفي الصورة الثانية ارتأت أن ترتدي الزي الهندي التقليدي الذي تمثّل بالتنّورة المنقوشة الطويلة والواسعة وبكروب توب كشف النقاب عن بطنها المشدود وخصرها الهزيل الذي لم يتغيّر بحكم استعانتها بأمٍ بديلة لتحمل عنها مولودها الثالث، أما في الصورة الثالثة فقد أطلّت بزيٍ بدا وكأنّه فستانٌ من الساتان الأسود الناعم هذا عدا عن الفستان الأحمر الذي وقفت به بطريقةٍ إباحية بعض الشيء ومعيبة.

إطلالةٌ يبدو أنّ قسماً كبيراً من الجمهور لم يحبّذها ووجد فيها الكثير من العلل في مضمونها وفكرتها، هم روّاد توجّهوا إلى المجلّة الموقّرة لمساءلتها عن السبب وراء اختيار كيم تحديداً لتتصدّر غلاف عددها الجديد في ما كان بالإمكان استبدالها بنجمةٍ هنديّة الأصل والجذور، هم نشطاء انتقدوا جرأة زوجة كاني ويست التي تعرّفنا على ابنتها "شيكاغو" أخيراً على التعرّي وارتداء أزياء لا تتلاءم مع المجتمع الهندي كثيراً لا من قريب ولا حتّى من بعيد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك