الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

إبنة Beyonce بطلة فيديو كليب اغنية Blue

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

هي التي تُعرف بجرأتها في كل إطلالة لها، أكان ذلك على المسرح أم حتّى في فيديو كليباتها، أصدرت بيونسيه البالغة من العمر 33 سنة، يوم الإثنين 24 نوفمبر، مجموعة كليبات جديدة للأغاني التي سيتضمّنه ألبومها المتوقّع صدوره في ديسمبر المقبل.

فبعد أيّام من تصدّرها العناوين الأولى بسبب إثارتها وإغرائها في فيديو كليب 7/11، الذي فيه أخذت ترقض بالسروال الداخلي من على شرفة فندقها، قبل أن تتوجّه إلى الحمام لتتمايل بجسدها وترقص أمام المرآة هناك، ها هي تعود اليوم بمجموعة جديدة من الأعمال، إعتُبر أهمّها ذلك الذي توجّهت فيه إلى إبنتها الصغيرة بلو ايفي.

Blue، عملٌ جديد أطلّت به زوجة جاي زي، والذي من خلاله قرّرت أن تفتح باب حياتها الخاصّة وأسرارها، وبخاصّة تلك المتعلّقة بعلاقتها مع إبنتها، البالغة من العمر سنتين.

أغنية مؤثّرة إختراتها النجمة الإستعراضيّة لتتوجّه فيها إلى هذه الصغيرة التي ظهرت هي أيضاً في الكليب.

فعلى الرغم من أنّها أبقتها بعيداً عن الأضواء والكاميرات والباباراتزي لفترة معيّنة من الوقت، إلّا أنّها لا تتردّد اليوم أبداً في إظهارها أمام الجميع، وحتّى في أعمالها.

وفي هذا الكليب الذي صُوّر في شوارع البرازيل وبالتحديد في فصل الصيف، تعكس بيونسيه أمومتها وهي تشارك مع إبنتها أوقاتاً جميلة.

عناقاتٌ على شاطئ البحر وقبلٌ حنونة، بالفعل نقلتنا بيونسيه لدقائق إلى عالمها الخاص بها مع هذه الصغيرة، وهذا غالباً ما لا تكشف عنه، وجعلتنا نصدّق هذه الحياة الورديّة التي تعيشها مع عائلتها.

وحتّى أنّ زوجها جاي زي ، أطل هو الآخر لبضع ثوانٍ في هذا العمل المميّز! رجليْه في المياه، نرى مغني الراب يمشي متوجّهاً إلى فتاتيْ حياته، مع زجاجة ويسكي بيده!

فهل حقاً هذا ما يعيشه الثنائي في الحياة الواقعيّة، أم أنّ هذه الأعمال المهنيّة تخفي دائماً ما يخبّئانه من أسرارٍ وما لا يبوحان به في العلن؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك