الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

إدانة سلمان خان في قضيّة القتل غير المتعمد

بعد أن أمل الجميع بأن تُحل هذه القضيّة على خيرٍ ما يُرام وأن يخرج النجم سلمان خان بريئاً من تهمة القتل غير المتعمّد، هذه الجريمة التي وقعت في العام 2002 في مومباي، والذي ذهب ضحيّتها شخص متشرّد، ها هو حُكمٌ يَصدر عن المحكمة الهندية ويودي بحياة النجم البوليوودي وبسمعته إلى الهاوية.

إذاً صدر حكم المحكمة التي ارتأت، وبعد التقارير الكثيرة التي أُعِدّت وشهادات شهود العيان الذين كانوا يوم الحادثة، بأنّ النجم سلمان خان هو المُدان الأول والأخير في هذه القضيّة، ولا يزال يتعيّن على المحكمة اليوم إعلان مدّة الحكم المتوقّع، وهو على الأرجح السجن لمدّة عشر سنوات.

وعلى الرغم من أنّ خان كان قد أوضح للجميع وفي آخر جلسة استماع بأنّه لم يكن هو من يقود السيارة يوم وقوع الحادثة، وبأنّ سائقه هو من كان وراء المقود، أكّد القاضي في المقابل بأنّ الممثل هو من كان يتولّى القيادة وكان تحت تأثير الكحول.

هذا ويؤكّد الخبراء القانونيّون بأنّ سلمان ينوي اليوم تقديم طعن في الحكم الذي صدر بحقّه ومن المرجّح أن تستمر هذه القضيّة لسنواتٍ عدّة بعد.

ومع ذلك، يشير بعض المطّلعين إلى أنّ هذا الحكم وبمجرّد أن صدر بهذه الطريقة ولو حتّى أُعيد النظر فيه من جديد، يشكّل نكسة كبيرة لا بل إساءة لسمعة نجم Kick وصورته، هو الذي يُعتبر من أهم النجوم الهنديين، مطلّاً في أكثر من 80 فيلماً هندياً، ومن بينها Dabangg وReady وBodyguard وEk Tha Tiger وMaine Pyar Kiya وHum Aap Ke Hain Kaun التي تصدّرت شبّاك التذاكر.

إذاً إنّها الجريمة التي وقعت في 28 سبتمبر عام 2002، عندما اصطدمت سيّارة خان من نوع تويوتا لاند كروزر بمخبز American Express في منطقة باندرا في مومباي.

وآنذاك خرجت السيارة عن مسارها ودهست 5 أشخاص كانوا نائمين على الرصيف، ما أدّى إلى وفاة نور الله خان البالغ من العمر 38 سنة وجرح ثلاثة آخرين بشكلٍ بليغ، فزعمت جهة الإدّعاء حينها بأنّ خان هو من كان يقود السيارة وهو ثمل، وهما تهمتان أنكرهما هذا الأخير بنفسه في المحكمة في مارس الماضي.

وفي ابريل كادت الأمور أن تتبدّل وتنقلب لمصلحته عندما تقدّم سائقه من المحكمة مؤكداً بأنّه هو من كان يقود السيارة وفقد السيطرة عليها بعد أن انثقبت إحدى الإطارات، ولكنّ المحكمة لم تقتنع ولم تقبل هذه النسخة من القصة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك