الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ابنة روبن ويليامز في Mrs. Doubtfire تكشف عن طيبته واعماله الإنسانية

هزّ خبر رحيل روبن وليامز هوليوود والعالم.

فوُجد الممثل الكوميدي البالغ من العمر الـ 63 عاماً، منتحراً في منزله بعد معاناة طويلة مع الإكتئاب. وقام كلّ من سبق أنّ تعامل معه أو شارك بأحد الأفلام إلى جانبه بتكريمه على طريقته الخاصة.

ومن بين المفجوعين، نجد أسرة فيلم Mrs. Doubtfire التي عبّرت عن حزنها الشديد لخسارة بطلها. وخرجت ليزا جاكوب التي لعبت دور إبنة روبن في الفيلم إلى العلن لتكشف عما قدّمه الرّاحل لها.

فنشرت ليزا يوم إنتشار الخبر، رسالةً أخيرة على صفحتها، وكتبت فيها عن العمل الذي جمعها بالممثل، كما تكلّمت عن المساعدة التي قدّمها لها لتعود إلى الدراسة بعد أنّ فُصلت من المدرسة في 1993.

وكتبت: " عندما كنت في الـ 14 من عمري، شاركت في فيلم Mrs. Doubtfire لمدة خمسة أشهر. ولم أستطع في خلالها إكمال دراستي، إذ رفضت مدرستي إحتضان تلميذة غير عادية، فتمّ فصلي. كان ذلك صعباً للغاية بالنسبة لي في هذا العمر. شعرت أنّ الجميع يرفضني وأنني على شفير الهاوية. وعندما عدت إلى موقع التصوير، لاحظ روبن أنني لست بأحسن حالاتي وسأل عمّا أصابني، فأخبرته. وفي اليوم التالي، سلّمني رسالةً كتب فيها أنني أرغب بإكمال علمي إلى جانب مسيرتي الفنية، وطلب منّي أنّ أوصلها لمدرستي. لقد كتب كلمات لطيفة عنّي وعن عملي، وطلب من إدارة المدرسة إعادة النظر في قرارها."

وللأسف، لم تتراجع الإدارة عن قرارها، إلّا أنّ رسالة روبن وليام قد وُضعت في إطار بمكتب المدير.

وتُكمل الممثلة الشابة: "لقد ساندني روبن ووقف إلى جانبي. كنت صغيرة جدًّا ولكنني كنت على علم بأنّ عالم الفن مليء بالغدر. ولكن روبن قد أمّن لي الحماية. كتبت له رسالة شكر في وقتها مليئة بالأغلاط الإملائيّة، ولكنّني أنظر اليوم إلى الوراء وأجد أنّ ذلك لم يكن كافياً لشكره."

وتطرّقت ليزا إلى الإكتئاب الذي عانى منه روبن وليامز، فكتبت: " لا أحد يعرف ما عاناه روبن، ولكنني أعرف أنّ المعارك التي خاضها كانت كثيرة. ويُقدَّر عدد الأشخاص المصابين اليوم بالإكتئاب في الولايات المتحدة بـ 16 مليون، وأنا واحدة منهم. الإكتئاب واقع، وليس أمراً مخجلاً. يُمكن الشفاء منه."

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك