ابنتا نانسي عجرم عارضات ازياء منذ الصغر في صورة عبر انستقرام

ازياء جميلة وابتسامة ساحرة ودلع أمام الكاميرا!

عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" نشرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم يوم البارحة صورةً مميّزةً للغاية وفريدةً من نوعها لم تطل فيها شخصيّاً إنّما نقلت إلينا ولو بغموضٍ وبساطةٍ الطريقة التي احتفلت بها مع ابنتيها بيوم عيد الأب، لقطةٌ ظهر فيها زوجها طبيب الأسنان فادي الهاشم وهو يتوسّط صغيرتيه ميلا وايلا بفخرٍ واعتزاز، وله نقول "يا جبل ما يهزك ريح" لتبقى السند لهاتين الفتاتين الجميلتين والداعم الأوّل والأخير لزوجتك الجميلة والمحبوبة.

"عيد أب سعيد لجميع الآباء الرائعين في العالم"، هذا هو التعليق المقتضب والقصير الذي أرفقته صاحبة أغنية "حاسة بيك" التي كان لها تصريح منذ أيامٍ عن مقلب رامز جلال معها بهذه الصورة المعبّرة والمؤثّرة التي تفاعل معها الجمهور وسارع كل الروّاد إلى الإشادة بها والثناء، بخاصّة وأنّها ترمز إلى الصلة القويّة التي لا تزال تربط أولاً صاحبة العلاقة بزوجها على الرغم من مرور السنوات والأعوام على دخولهما القفص الذهبي، وثانياً هذا الأخير بابنتيه اللتين تجدان فيه بالطبع المثال الأعلى للرجولة والأبوّة.

فتاتان لا شك في أنّهما أسرتا القلوب وسرقتا الأضواء من والدهما بسهولةٍ خياليةٍ، هما اللتان لم تقبلا أن تتمايلا أمام الكاميرا بشكلٍ عادي أو طبيعي البتّة وتعمّدتا كما يبدو وكما نرى إثارة نوعٍ من البلبلة والجدل من خلال وقفتهما التي ألقت الضوء بطبيعة الحال على أزيائهما المتشابهة والمماثلة التي انتقتها لهما بالتأكيد والدتهما التي تصدّرت العناوين بفضل العمل الخيري الذي قامت به في رمضان لتبدوان كالتوأم، ولربّما بطلبٍ منها أجادتا التأثير علينا من خلال احترافهما طريقة التعاطي مع الكاميرا، هما اللتان ورثتا عن أمّهما على ما يبدو الجمال الطفولي والقامة الرشيقة وهي كلّها في النهاية صفات من شأنها أن تجعل منهما "عارضات أزياء منذ الطفولة".

أيقونات في عالم الموضة وبهما يتوجّب على كافّة الفتيات التمثّل، نعم هذا ما يسعنا التفوّه به اليوم وتأكيده، ولو أنّ براءتهما بحاجةٍ إلى الكثير من النضج والمهارات والكفاءات بعد لتغدوا في يومٍ من الأيّام نجمات كوالدتهما التي التقت منذ فترةٍ بمعجبيها في مصر، يكفي أن ننظر إلى خصائصهما ومميّزاتهما وسماتهما لنتأكّد من أنّ مستقبلاً باهراً جداً بانتظارهما وأنّ ما نترقّبه منهما يبشّر بالخير بالفعل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك