الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

ابو سرق "3 دقات" من عمرو دياب بالفيديو: تهمة جديدة تدخله في مأزق كبير

اليكم تفاصيل القصة لتحكموا بأنفسكم عليها.

اكتسحت موقع "يوتيوب" في غضون ساعات منذ إصدارها وطرحها وتربّعت على عرش المراتب الأولى بمعدّل الإستماع إليها ونسبة مشاهدة الكليب الخاص بها، نعم هي أغنية "3 دقات" للفنّان المصري الموهوب ابو والنجمة الكبيرة يسرا التي لم يبقَ أحد إلّا وتحدّث عنها وغنّاها والتي كسّرت المعادلات كلّها وقلبت المقاييس بحذافيرها، هي أغنيةٌ تداول بها الكبير والصغير وتناقلتها الإذاعات والشاشات العربية كافّة من دون استثناءٍ ها هي اليوم تعود إلى الصدارة مجدداً بسبب تهمةٍ ما زلنا حائرين إزاءها وضائعين بمدى دقّتها.

هي قصّةٌ لا نعلم لمَ تنبّه إليها البعض الآن بعد مرور كل هذا الوقت على إصدار "3 دقات" واستحواذها على أهميّةٍ كبيرةٍ لم يكن ابو بحد ذاته يتوقعها ويتكهنها، هي قصةٌ تتمحور حول سرقة لحن تلك الأغنية الشهيرة التي أحببناها جميعنا من أغنية "طبع الحياة" العائدة إلى النجم المصري عمرو دياب والتي سبق أن طرحها منذ سنوات، لحنٌ متشابه يُقال أنّ صاحب العلاقة والشأن تقصّد الإستعانة به لتنجح أغنيته غير مدركٍ أنّ بعض الملمّين بعالم الموسيقى وبمجال الغناء سيكتشفون الموضوع والمسألة برمّتها.

وبالفعل عندما نستمع إلى الأغنيتين وإلى المقطوعتين نلاحظ نوعاً ما هذا التشابه ونلتمس بالفعل المقاربة الكامنة ما بين نوتات الأغنية الأولى وتلك العائدة إلى الثانية، ولكن أن يُتّهم ابو بسرقة أغنيته من الهضبة الذي أثار حفيظة البعض بسبب آخر فيديو له لأمرٌ مبالَغ به نوعاً ما ولا يسعنا الوثوق به مئة في المئة، فلكل أغنيةٍ نمطها الخاص وكلماتها العائدة إليها والتي تميّزها عن غيرها من الأغاني، وبالفعل نجح ذلك الشاب ولو أنّه استعان بطريقةٍ أو بأخرى بلحن أغنية "طبع الحياة" عند تأليفه "3 دقات" في سحق الكثير من الأعمال التي صدرت بالتوقيت نفسه مع عمله المميّز وهذا أمرٌ حقيقي وواقعي لا جدل فيه أبداً.

يكفي أن تستمعوا إذاً إلى الأغنيتين مثلنا لتحدّدوا بأنفسكم مدى التقارب الموجود بينهما، فبعض الروّاد وبخاصة الشريحة التي تدافع عن دياب في السرّاء والضرّاء سارعوا إلى التنديد بابو واتّهامه بالسرقة وإدانته، في ما البعض الآخر فشرح تلك المقاربة بطريقةٍ أسلس وأحكم من خلال التنويه بأنّ ابو وبسبب تأثّره بنظيره الذي عرّضته ابنته للإحراج لجأ لربّما إلى إحدى أغانيه ليستوحي منها لحناً مميّزاً لأغنيته "3 دقات" لا أكثر ولا أقل.

إلى متى ستستمر هذه الأخبار وإلى متى سنظل نسمع بهكذا أمور؟ إلى متى ستبقى أغنية "3 دقات" شغل البعض الشاغل بخاصة وأنّها ليست المرّة الأولى التي يُقال أنّها مسروقةٌ من عملٍ آخر، إذ كلّنا نعلم بالأقاويل التي انتشرت منذ فترةٍ والتي اتّهمت ابو بسرقة أغنيته هذه من أخرى إسبانيّة الأصل ليتبيّن لاحقاً أنّ شابّاً لبنانيّاً هو الذي أخذ الإذن من المعني بالأمر ليطرح نسخةً مطابقة عن عمله بتلك اللغة الأجنبيّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك