الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

احمد عز في نحافة صادمة تثير الاستغراب وتقلق جمهوره بالصورة

هل يعاني من مرضٍ معينٍ يا ترى؟

لا يعود اليوم ليتصدّر عناويننا الأولى بسبب علاقته المعقّدة والمتشربكة بزميلته وبمن ادّعت مرّةً أنّها زوجته وأم توأمه، لا يرجع اليوم على لساننا وأفواهنا بسبب اندلاع المشاكل بينه وبينها أو بسبب تجديد الخلاف الذي لم تنطفئ أصلاً شرارته ولم يخفت أصلاً زخمه معها، إنّه احمد عز الذي يحثّنا هذه المرّة على التداول باسمه والتطرّق إلى أخباره بعد الصورة الجديدة له التي انتشرت فجأةً عبر بعض المواقع الإلكترونية ومنصّات التواصل الإجتماعي فتناقلها الروّاد بين بعضهم البعض وتداولوا بها بسبب صدمتهم ممّا رأوه فيها من تفاصيل غدت جديدة عليهم ومدهشة بالنسبة إليهم.

نعم من كان يتمتّع بجسمٍ رائعٍ وجميلٍ وبـعضلات مفتولة نمت بشكلٍ بارزٍ بسبب حرصه الدائم على ممارسة أقسى التمارين وأصعبها نراه اليوم بحلّةٍ مختلفةٍ تماماً وبشكلٍ لم نتوقّع أن يستعرضه أمامنا في يومٍ من الأيام، نرى احمد الذي احتفل مؤخراً بعيد ميلاده النحيف والهزيل الذي تكاد عظام بطنه وصدره تظهر منه وهو يرتدي تلك القمصان التي ضمن أن يفتح أزرارها وتلك السراويل الملوّنة القصيرة التي سلّطت الضوء على ساقيه اللتين ظهرتا أيضاً هزيلتين للغاية، نحافةٌ بليغةٌ أخافت الرواد والنشطاء وأقلقت في النهاية متابعيه ومعجبيه الذين سارعوا إلى مساءلته عن السبب الذي جعله يصل إلى هذه المرحلة الصادمة وعن الدوافع التي حثّته على إنقاص وزنه بهذا الأسلوب المقلق والمربك بعض الشيء.

هل يعاني من أمرٍ معيّنٍ أو من مرضٍ جعله يفقد الشهية على الأكل؟ هل يمر بحالةٍ نفسية صعبة آلت إلى جعله يخسر الكثير من الوزن والكيلوغرامات وبالتالي استعراض نحافته بهذا الأسلوب المثير للجدل والتساؤلات؟ هل الأمر منوطٌ بإرادةٍ منه وسعيٍ دؤوبٍ للوصول إلى الوزن الذي طمح إليه لربّما طِوال حياته وسعى إلى بلوغه ليغدو كاملاً ومثالياً من حيث الشكل الخارجي أقلّه بالنسبة إليه؟ نعم أسئلةٌ كثيرة وتساؤلات أكثر كان لا بد أن نطرحها أمام هذه الصورة وهذه اللقطة التي أثارت بلبلةً بين صفوف الناشطين عبر الإنترنت وأحدثت خضّةً لا يمكن الإستهانة بها أبداً.

وأسواء تعلّقت هذه النحافة بدورٍ معيّنٍ ينوي لعبه في المستقبل القريب فاستوجب عليه في النهاية ومن أجل تجسيده أن يُحدث هذا التغيير في شكله أم لا، لا بد لنا أن نؤكّد أنّ اللحم الزائد نوعاً ما يليق به أكثر من هكذا نحافةٍ صادمةٍ ومقلقةٍ، إطلالةٌ مثيرةٌ للإستغراب ليست الأولى من نوعها فاحمد سبق أن استفزّنا منذ فترةٍ حين تنبّه البعض إلى مدى تأثير البوتوكس على ملامحه وتكاوينه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك