الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ازياء حلا الترك عند أمها صدمتنا بالصور: هل دنيا بطمة بريئة؟

اتهموا زوجة أبيها بتحريضها على المكياج والإغراء والأزياء الغريبة ولكن؟

عندما كانت تعيش مع والدها محمد الترك وزوجته دنيا بطمة دائماً ما كان الروّاد والنشطاء يسارعون إلى انتقادها والسخرية منها بسبب الأزياء التي كانت تطل بها والتي جعلتها تبدو في أكثر من مرّةٍ وفي أكثر من مناسبة كامرأةٍ في الثلاثين أو الأربعين من عمرها، وبسبب لوكات كانت تعتمدها غدت بسببها وفي أكثر من ظرفٍ أكبر من سنّها الحقيقي ومن مراهقتها التي لم تنتهِ مرحلتها بعد، وحينها كانت دائماً أصابع الإتّهام والإدانة تُوجَّه إلى دنيا باعتبارها المسؤولة عن التأثير بصاحبة العلاقة حلا الترك وتشويه روح الطفولة فيها والنيل من براءة سنّها الصغيرة.

وعندما انتقلت لتعيش تحت رعاية والدتها منى السابر بعد أن فازت بالحضانة عليها، وحين غادرت منزل والدها وتخلّت عن كل العادات التي كانت تجسّدها أمامنا والتي كان يسخر منها الروّاد والنشطاء بسبب مضمونها السخيف ومغزاها البسيط، اعتقدنا أنّ كل الأمور السلبية التي كانت تستعرضها وتقع ضحيّتها ستتغيّر وستنقلب رأساً على عقب بخاصة من ناحية الأزياء واللوكات ككل، نعم توقّعنا أن تنجح منى في رد ابنتها إلى صوابها وإلى الطريق الصحيح وإرجاعها إلى المرحلة التي عليها أن تعيشها بوتيرةٍ بطيئةٍ وشيئاً فشيئاً.

توقّعات وتكهنات يبدو أنّنا كنّا على خطأ حين جعلناها تراود ذهننا وفكرنا لأنّ حلا لم تغيّر لوكاتها تلك ونوع أزيائها التي كان ينتقدها الكثيرون، لا تزال تلك الصبية وبحسب الصور التي تنشرها لنا بنفسها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" تقع دائماً ودوماً في فخ قمصان وفساتين وحتّى تنانير لا تليق بعمرها إطلاقاً وبتاتاً، وها هي صورتها الأخيرة التي تطل فيها وهي ترتدي ذلك الفستان الأسود مع تلك الجوارب السوداء الطويلة وذلك الحذاء العالي الكعب الدليل الجديد على ما نقوله وندّعي به.

عوضاً عن التألّق بثياب ملوّنة لا تبعث إلّا بالحياة إلى القلوب وبأزياء محتشمة نعم ولكن تليق بها كفتاة لا تزال في الـ15، ما زلنا ننظر إلى الترك التي رُصدت وهي تمارس الرياضة مع ريم ارحمه ونحن نقول: "ما هذا الذي تتألّقين به وكيف لكِ أن تختاري هذا الزي الذي عادةً ما تتأنّق به نجمة الثلاثين والأربعين؟"، وهذا ما ينقذ اليوم زوجة أبيها دنيا بطمة من الإدانات والإتّهامات التي وُجّهت إليها كما سبق وقلنا في يومٍ من الأيام، إذ أنّ ميل حلا إلى هذا النوع من الإطلالات استمر حتّى الساعة على الرغم من انتقالها إلى البحرين ولا يزال يلازمها حتّى هذه الدقيقة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك