الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ازياء حليمة بولند وصورها لا تمثل المرأة الكويتية: شاهدوها واحكموا بأنفسكم

فستان قصير ووضعيات غريبة.

لن تيأس يوماً من فكرة الوقوف أمام الكاميرا والتمايل بدلعٍ لتكشف النقاب عمّا تعطيه كل الأهمية والأولوية في حياتها، كما ولن تضجر أبداً من فكرة ارتداء ما يحوّلها إلى علكةٍ على أفواه الرواد والنشطاء من أجل أن تستعرض من خلاله ما تحاول تعزيزه من خلال العمليات التجميلية التي تخضع لها بين الحين والآخر، هي مفاتنها نعم وتضاريسها التي نرمي اليوم التحدّث عنها والتي تشكّل نقطةَ ضعفٍ لدى صاحبة العلاقة حليمة بولند التي تكون دوماً مستعدّة وجاهزة لإظهارها لنا بلوكاتها التي دائماً ما تُغضب جمهورها العربي المتحفّظ والمتشدّد.

وصحيحٌ من يعتبر اليوم أنّ ثيابها وملابسها وحتّى صورها ولقطاتها لا تمثل المرأة الكويتية أبداً لا من قريب ولا حتّى من بعيد، المرأة الرصينة والمتّزنة والمحتشمة التي تعلم حدودها وحواجزها على عكس إعلاميتنا الكويتية المعروفة بهوسها بالقصير والمفتوح والمكشوف، وهي صورها الجديدة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات والتي تعود إلى تلك الجلسة التي خضعت لها في إحدى مناطق لبنان الريفية الجبلية التي زارتها مؤخراً التي عادت لتثبت وتبرهن هذه المعضلة الحساسة في النهاية لصيتها وكرامتها ومكانتها.

مرتديةً فستان جينز أزرق اللون قصير بما فيه الكفاية ليكشف عن ساقيها، أطلّت حليمة التي نفت بسخريةٍ خبر حملها من طليقها وهي تتمايل بثقةٍ واعتزازٍ بالنفس على متن السيارات التي كانت مركونة من أجلها ومن أجل خدمة مميزاتها الجسدية التي أدركت بالتأكيد كيف تُظهرها لنا بكل دقةٍ وبالتفصيل الممل، هي حليمة التي ألغت وحذفت خانة التعليقات أمام معجبيها ومتابعيها مدركةً في قرارة نفسها أنّها ستتعرّض لكمٍ هائلٍ من السخرية والإنتقادات والتجريح، هي التي شبّهها الكثيرون بالفنانة شمسلكثرة التجميل الذي غيّر هويّتها وحوّلها إلى إنسانةٍ مختلفة بالفعل عمّا كانت عليه في بداية مشوارها.

هو مكياجٌ قويٌ كالعادة اعتمدته لتأسرنا به فلم تنجح، وهي تسريحةُ شعرٍ شبابيةٍ معاصرةٍ أشاد بها البعض وأثنى عليها مع أنّها لا تليق كثيراً بعمرها وسنّها، وهي تلك "البوزات" التي لم نفهم المغزى وراءها والهدف منها ولمَ استعراض فستانها وهي جالسةٌ بتلك الطرق التي لم تتّسم إلّا بالإثارة والجرأة اللتين لم يعد يتقبّلهما الجمهور العربي وتحديداً الكويتي المتجذّرة منه هي تحديداً، طريقة تمايل كادت أن تظهر الكثير من الأمور التي لا يجوز أصلاً الكشف عنها وإبانتها بات على بولند التي أفصحت مؤخراً عن السبب وراء طلاقها من الآن فصاعداً الإبتعاد عنها كل البعد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك