الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ازياء علا الفارس الشتوية في روسيا تزيد من جمالها ورقيها بالصور

وتعجب جمهورها الحبيب عبر انستقرام.

من روسيا لا تزال علا الفارس تنقل إلينا الأجواء الممتعة التي تطلق العنان لنفسها في إطارها كما وتستمر في تشارك لقطاتها معنا من ذلك البلد السياحي الجميل الذي يُعرف بمعالمه التاريخية والأسطورية الباهرة، وبعيداً عن أعمالها ونشاطاتها الكثيرة تحاول هذه الإعلامية المرموقة وعلى قدر استطاعتها الإستمتاع بوقتها كما يجب وكما يحلو لها ببساطةٍ مطلقة وشفافية هائلة.

وتماشياً مع طقس روسيا البارد كان على علا ارتداء ملابسها الشتوية التي تبعث الحرارة التي يحتاج جسمها إليها، لذا غاصت في تلك الأزياء تحديداً التي تجمع بالفعل ما بين الكلاسيكية وموضة العصر الجديد، ثيابٌ تمايلت بها علا أمام الكاميرا بكل رصانةٍ واتّزان فنالت إعجاب الروّاد واستحوذت على رضاهم وأتت عند حسن ذوقهم وتوقعاتهم.

هي علا التي تطل علينا أولاً بقبّعة من الفرو بنيّة اللون وضعتها على رأسها وبسترةٍ أتت مصمّمة أيضاً من الفرو الناعم، وفي ما كانت جالسة على أحد السلالم في الفندق المرموق الذي تُقيم فيه هناك بدا وكأنّها كانت تغوض في تفكيرٍ عميق وفي مخيّلةٍ انطلقت إلى أبعد حدود تماشياً مع المكان الباهر الذي فرض عليها بطبيعة الأحوال كهذا سلوك وتصرّف.

ومن اللون البني ننتقل إلى الأحمر مع فستانٍ ناعمٍ للغاية لم يفصّل أي جزءٍ من جسدها بطريقةٍ معيبة أو غير أخلاقية، أتى هذا اللون الذي يرمز إلى الحب والشغف ليزيدها أنوثة وجمالاً وبريقاً وإشعاعاً لأنّه تناسب تماماً مع لون بشرتها، تماماً كاللون الأسود الذي تبلور أمامنا بفستانها الأخير الذي أتاحت لنا الفرصة أيضاً برؤيته وهي جالسةٌ هذه المرّة وتنظر بابتسامتها الجميلة نحو الكاميرا سعيدة بما تعيشه وبهذه الرحلة السياحية التي يبدو أنّها انتظرتها مطولاً.

وفي ما أخذت تُرفق كل صورةٍ لها بتعليقٍ إمّا لتتشارك فيه سعادة وجودها هناك أم لتنقل عن طريقه الأمثولة التي ترغب بأن تنشرها للجميع أو حتّى الدرس الذي تأمل أن تتعلّم منه هي تحديداً، لا شك في أنّ علا نجحت في إثارة اهتمامنا بها وتحفيزنا على مراقبة حسابها على انستقرام لنرصد صورها الجديدة التي نأمل أن تنشرها أسواء من هناك أم من أي مكانٍ آخر تنوي زيارته وإمضاء بعض الوقت الممتع فيه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك