اسيل عمران تعاني من مرض نفسي؟!

اسيل عمران فخورة بنجاح مسلسل "قابل للكسر"

بعد النجاح الكبير حققه مسلسل " قابل للكسر "، عبّرت بطلة المسلسل الفنانة اسيل عمران عن سعادتها بالنجاح الكبير بهذا العمل الذي عُرض في الموسم الرمضاني الفائت، مثمّنة ردود الفعل الايجابية حول دورها.

واكدت ان هذا المسلسل كان من اروع التجارب التي خاضتها، فالواقعية بالتمثيل رغم عدم دراستها لهذا المجال جعلتها تتألق بتسجيد شخصيتها التي تعمل على جعلها اكثر مقربة من الواقع.

اسيل التي تحدّت نفسها في هذا المسلسل من خلال دور جديد بعيد عن ادوار الفتاة الطيبة الرومانسية الحالمة، كشفت أنها لا تتوقف طويلاً عند جنسية الأعمال التي تشارك فيها.

اما عن كيفية اختيارها للادوار، لفتت الى انها تقبل الدور وفقا لما يجذبها في النص الذي تقرأه ومدى تأثيره في العمل الفني بغض النظر عن مصدر العمل وجنسيته أو جهة الإنتاج.

فالنسبة اليها، يشكل مسرح الاطفال المكان الحيقيقي الذي يقرب الممثل من جمهوره ويجعله على مسافة واحدة منهم وقد خاضت هذه التجربة في المسرحية الاستعراضية "مصنع الكارتون" والتي لاقت اصداء ايجابية كبيرة.

هذا وقد ادت اسيل العديد من الادوار، الا ان ابرزها والاقرب منها كما هي عبرت هي شخصية "ود" من مسلسلها الاخير والذي تلعب فيه دور الفتاة المشاغبة، الا انها لا تزال تبحث عن شخصية فتاة تعاني من مرض نفسيّ والذي يشكل بالنسبة اليها نقطة مفصلية لاظهار قدراتها التمثيلية.

حياة اسيل الفنية لا تقتصر على التمثيل فقط انما تعشق الغناء الذي هو حلم الطفولة الامر الذي يصعب عليها المقارنة والاختيار بينهما، وفي رصيدها 3 البومات: خجلانة عام 2007، الله يهنيني عام 2009 ومو بالساهل عام 2011.

اما من ناحية اعمالها القادمة، فهي بصدد قراءة عدد من النصوص الدرامية الجديدة، التي سيتم الاعلان عن تفاصيلها في وقت لاحق، ليبقى التمني بعمل يجمعها مع الفنانة هدى حسين، على الرغم من ان علاقاتها في الوسط الفني محدودة.

يذكر ان الفنانة اسيل تقوم حاليا بتقديم برنامج " آراب كاستينغ" لاكتشاف المواهب التمثيلية الواعدة الى جانب الاعلامي وسام بريدي، والذي يعرض على شاشة الـ mtv و أبو ظبي.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك