الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

اطلاق سراح "نجم باب الحارة" مصطفى الخاني وهذا ما قاله عبر فيس بوك

مصراً على موقفه ولن يتراجع.

بعد مرور حوالي العشرة أيّام على إحتجاز نجم "باب الحارة" الفنّان مصطفى الخاني في السّجن، على خلفيّة الدّعوى التي رفعها عليه السفير السوري بشار الجعفري (والد طليقته) بسبب المنشور الذي كتبه عبر صفحته الشّخصية على موقع "فيس بوك"... خرج "النمس" أخيراً من سجنه بعد ليال سوداء أمضاها هناك، حيث تمّ التّأكد من حقيقة الأمر بعد التّدوينة التي نشرها عبر الموقع نفسه.

وكتب الخاني ما يلي: "لم أسكت في حياتي عن خطأ، ولن أسكت عن الخطأ ما حييت، أيا كان مُقترفه، ومهما كان الثمن". وأضاف: "هكذا عرفتموني دائما، وهذا ما ستؤكده لكم الأيام القادمة. شكرا من القلب... محبتكم أغلى ما أملك". وعلى ما يبدو أنّ الممثّل السوري لن يتراجع عن موقفه أو يعتذر عن الفضيحة التي ألحقها بالجعفري ونجله ومصراً على الرّواية التي كذّبها الكثيرون.

ونشير في هذا السّياق إلى أنّ بعض المصادر كانت قد ذكرت أنّ القضاء رفض الطّلب الذي قدّمه الفنّان المعروف لإخلاء سبيله لكفالة ماليّة مرّتين، وهذا ما أقلق جميع محبّيه عليه خصوصاً أنّ المعلومات حول مصيره كانت غير واضحة أبداً. لكن يبدو أنّ الأمور سارت مؤخراً بشكل جيّد، واستطاع أن يخرج من بين القضبان على الأقلّ حالياً، من دون أن يُعرف أيّ تفاصيل عن كيفيّة ذلك، خصوصاً أنّ الجعفري قد رفع دعوى قدح وذم ونيل من هيبة الدّولة ضدّه، والعقوبة تتراوح بين الثلاثة أشهر والثّلاث سنوات، وذلك بحسب ما كانت قد أفادت بعض التّقارير.

وبإنتظار الحكم النّهائي والحاسم حول هذه القضيّة المثيرة للجدل، نذكّر ببعض ما قاله النّجم المشهور في المنشور الذي أثار ضجّة واسعة عبر مواقع التّواصل الإجتماعي: "أرجوا أن لا نضطر لفضح غير ذلك لأننا ما زلنا نحترم والده بسبب المنصب الذي يشغله ، فنتمنى منهم أن يحترموا هذا المنصب وهذه المسؤولية ، وأن يتذكروا أن سوريا هي دولة قانون وليست دولة عصابات والقانون يسود فيها على الجميع مهما يكن ،ونتمنى من سعادته أن يتطابق ما يقوله في خطاباته من قيم و شعارات جميلة مع تصرفاته وتصرفات عائلته... ولن نسمح لزعرنة أبناء بعض المسؤوليين بالاعتداء على حرمة منازل الناس و بأن يسيؤوا لسمعة وهيبة الدولة وخاصة من عناصر الجيش العربي السوري...".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك