الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

اطلالة Amal Alamuddin تعرضها للإنتقاد في عشاء خاص مع زوجها بالصور

وقعت في فخ فستانها ومكياجها.

إلى بورتو سان باولو في ساردينيا توجّه الحبيبان جورج كلوني وامل علم الدين في مطلع الأسبوع الماضي في إطار استئناف النجم الشهير والمعروف في هوليوود التحضير لمسلسله التلفزيوني الجديد "Catch 22"، إطلالةٌ لم تبهر الروّاد والنشطاء كما كانت تجري العادة دائماً بخاصة بعد أن رصدوا الصور التي التُقطت لهما من بعض الباباراتزي الذين تواجدوا في المكان، هما اللذان كانا يتوجّهان إلى أحد المطاعم المحليّة من دون توأمهما "ايلا" و"الكسندر".

يداً بيدٍ أطلّا أمام الكاميرات من دون أن يرسما على وجهيْهما أي ملامح سعادةٍ أو تعابير فرحٍ كنّا سنشعر بها وسنلتمسها لو جسّداها أمامنا بالفعل، إطلالةٌ لم يكن بالإمكان تجاهلها أو غض النظر عنها لأنّها تمحورت حول اللوك الذي اعتمدته امل وبالتالي جورج والذي لم يُعجب الأغلبيّة ولم يستحوذ على استحان الأكثريّة، ففي ما بدا الممثل الشهير والمعروف الذي تبرّع مؤخراً بالمال من أجل الأطفال اللاجئين كبيراً في السن نوعاً ما مستعرضاً علامات الشيخوخة والتقدّم في العمر على وجهه الذي بالكاد استطعنا أن نراه بسبب رأسه الذي أبقاه منحنياً كل الوقت، لم يتمكّن من إخفاء نحافته عنّا وهزله وهو يرتدي هذا القميص الأسود وهذا السروال الأبيض الذي بدا واسعاً عليه.

وفي ما تخيّلنا أن تسرق أمل الأضواء منه وأن تلفت بالتالي الأنظار تماماً كما حصل على سجادة حفل الـ"Met Gala" الحمراء حين تمايلت هناك بثقةٍ واعتزاز، لم تنجح هي الأخرى في جذبنا إليها وفي جعلنا نشيد بلوكها وإطلالتها وفشلت فشلاً ذريعاً بمجرد أن انتقت لليلتها تلك هذا الفستان الأبيض والأسود القصير الذي سلّط الضوء على نحافتها البليغة التي لم تعد تليق بها البتّة، فستانٌ لم يكن العامل الوحيد للوكها السيء لأنّ وجهها الذي استعرضته من دون مكياج قد خانها أيضاً ولم يُظهرها جميلة أو جذّابة وفاتنة.

إطلالةٌ غير موفقة أبداً عرّضتها للإنتقاد والسخرية وحتّى أنّ كعبها وتلك الحقيبة التي كانت تحملها بيدها كنوعٍ من الأكسسوار لم ينقذاها وجعلاها تخسر بريقها وسحرها، مع أنّه كان بوسعها أن تتألّق وتتأنّق طالما أنّ توأمها الذي سُرّب له صورة منذ فترةٍ لم يكن برفقتها وكان من الممكن أن يسحرنا جورج بدوره طالما أنّه تخلّى في هذه الليلة تحديداً عن واجباته ومسؤوليّاته كأب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك