الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

اعلان برنامج رامز جلال "رامز تحت الارض" لـ رمضان 2017: قلبكم لن يتحمل

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
رعب وذعر لا يوصفان.

قبل انطلاق شهر رمضان الفضيل والكريم وقبل أن يطل علينا النجوم والمشاهير في الأعمال التي كانوا يحضّرون لها منذ أشهر ولا يزالوا، وقبل أن ننتقي من بين تلك المسلسلات والبرامج الأفضل والأحسن لنتابعها عن كثب ونشاهدها الحلقة تلوَ الأخرى ونستبعد في المقابل تلك التي لم تشدّنا ولم تؤثّر بنا، ها هي تترات تلك الأعمال والمشاريع تتوافد علينا يوماً بعد يومٍ فتخلق فينا نوعاً من التشويق والإثارة الكفيلتين بجعلنا ننتظر بداية هذا الموسم بشوقٍ ولهفةٍ وحيرة.

ومن بين تلك التترات التي استفزّتنا حتّى الساعة هو البرومو الترويجي الخاص ببرنامج رامز جلال "رامز تحت الارض" الذي بات متوفراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي كافّة، والذي زرع الخوف والذعر في قلوبنا منذ دقائقه الأولى لأنّه لم يتضمّن سوى مشاهد ومقتطفات لا يمكن للقلوب الضعيفة أن تتحمّلها أو أن تشاهدها حتّى النهاية، مشاهد تتّسم بالرعب من العيار الثقيل التي سيتذوّقها ضيوف الممثل المصري الذين يُقال أنّهم حصلوا على الملايين ليوافقوا على تمثيلها.

دماء ودمى متحرّكة ونيران وصراخ وقصور مهجورة وساحرات وجنيّات مسكونة وظلامٌ داكن وحالك وأشباح، نعم هذا ما استطعنا أن نراه في هذا الإعلان الذي تناقله الروّاد بين بعضهم البعض فيتشجعون لربّما على متابعة "رامز تحت الارض" كونه مهّد لهم الطريق نحو هذا الهدف وهذه الغاية، مع أنّ ما شاهدناه هو مجرّد وهم لا يقتصر إلّا على تأثيرات بصريّة مجازيّة بعيدة كل البعد عن الواقع الملموس والحقيقة المعاشة، ما رصدناه لثوانٍ معدودة لا يمكن أن يتجسّد إلّا في مخيّلتنا وكوابيسنا ولو أنّه يعطينا فكرةً عمّا ينتظرنا من أمورٍ ملموسة سنعيشها مع الضيوف الضحايا حين تنطلق عجلة رمضان.

ما الذي سيحصل مع هؤلاء تحديداً في الرمال التي سيغرقون فيها؟ هو السؤال الذي لن نعرف الإجابة عنه إلّا عندما نشاهد أول حلقةٍ من هذا البرنامج الذي فضحه الإعلامي اللبناني طوني خليفة وكشف عن الألاعيب المبني عليها والكذب الذي يرتكز عليه، كيف ستكون ردّة فعل الضيوف حين يكتشفون أنّهم وقعوا بالفعل في فخ أفكار رامز الذي يُقال أنّه لن يعود في مواسم رمضان المقبلة؟ هو السؤال الآخر الذي يحثّنا بطبيعة الحال على متابعة هذا العمل كلّه أو أقلّه الحلقات الأولى منه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع