الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

اكثر صور سيلينا غوميز اثارة عبر انستقرام

سيلينا غوميز كما لم تروها من قبل!

هي نجمةٌ شابةٌ عُرفت بأغانيها المميّزة والمعاصرة التي تتماشى مع جيل المراهقين والمراهقات، وهي أدركت تماماً كيف تجذب الأنظار إليها من خلال رشاقتها النادرة والإستثنائية التي لا تتردّد أبداً في استعراضها على أهم المسارح العالميّة وأكبرها، كما وأنّها من الشابات اللواتي تصدّرن العناوين الأولى بسبب علاقاتهنّ العاطفية الكثيرة التي لم تنجح للأسف الشديد ولم تدم سوى لبضعة أشهر وأيام.

إنّها سيلينا جوميز التي إذا ما أردنا تلخيص حياتها، أسواء على الصعيد المهني أم الشخصي، لرأينا أنفسنا نقلّب بين صورها ولقطاتها التي تنشرها على حسابها الرسمي على انستقرام والتي فيها تقّدم لنا كل ما نحتاجه وكل ما نود رصده ومتابعته عندها، فمن جمالها الساحر الذي لا تنفك عن تجسيده في كل إطلالاتها أسواء على خشبة المسرح أم في الجلسات التصويرية التي تشارك فيها، إلى ملامحها الناعمة التي تعيدنا بالذاكرة على الفور إلى دورها المميز الذي لعبته في مسلسل "Wizards of Waverly Place" الذي يُعرض على شاشة ديزني، تتكوّن بالفعل عندنا فكرةً شاملة ومتكاملة عن حياتها بالتفصيل الدقيق والممل.

هي حبيبة جاستن بيبر السابقة التي يمكننا تلخيص حياتها بتلك الصور العفوية منها والإحترافية، البسيطة منها والمعقّدة، التي تجسّد فيها تارةً نحافتها ومفاتنها المثيرة وتضاريسها وطوراً موهبتها والقاعدة الجماهيرية الكبيرة التي تتمتّع وتتميّز بها، هي صاحبة أغنية "Same Old Love" التي لا تفارقها ابتسامتها أبداً مهما كانت الأجواء التي تعيشها أو المكان الموجودة فيه، التي لا تفوّت لحظةً عليها إلّا وتغتنمها لتؤكّد للجميع أنّها شابةٌ لا يحدّها شيء ولا تخاف شيئاً وجرأتها أكبر ممّا يتصوّره البعض أو يتوقعه البعض الآخر.

بلمحة بصرٍ نستطيع إذاَ أن نلقي نظرةً ولو سريعة على مشوار غوميز الذي بدأته منذ سنٍ صغيرة والذي لا يزال بالطبع في أوجّه وفي أعلى ذروته، وبمجرّد أن نكتشف التطورات والتغييرات والتبديلات التي طرأت على احترافها للفن والغناء وتعزيز قدرات صوتها وانتقائها للأغاني التي تناسب صورتها ومكانتها في قلوب الكثيرين وحتّى على ملامحها الخارجية، يمكننا أن نشعر بالنضج الذي رافقها وحوّلها بالفعل من شابةٍ يافعة ومراهقة بسيطة إلى إمرأةٍ قادرة على اتّخاذ قراراتها لوحدها ومن دون مساعدة أحد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك