الأمير هاري يحيي علاقاته الغرامية السابقة

بعد أن وجد الأمير هاري نفسه بالصدفة أمام من قبّلها وهو ثمل، ناتالي بنكهام، وعلت شائعات عن علاقة غراميّة بينهما، يعود وريث العرش إلى الساحة من جديد مع فتاة بريطانية أخرى.

منفصل منذ نهاية شهر ابريل عن كريسيدا بوناس بعد علاقة دامت سنتين، والتي رأيناها السبت الماضي بلوك جميل جداً خلال أحد الأعراس، قرّر الأمير هاري على ما يبدو التواصل من جديد مع كارولين فلاك. هي مقدّمة برامج على إذاعة ITV2 وتبلغ من العمر 34 سنة وكانت قد عاشت قصّة حبّ مع الأمير الإنجليزي في العام 2009.

وفقاً لمجلّة Daily Mail:"يحبّ الأمير هاري دائماً إعادة إحياء علاقاته مع حبيباته السابقات وها هو يستعيد التواصل حالياً مع كارولين التي يعتبرها مسليّة وغير مزعجة أبداً. وقبل أيّام وعندما لُفظ إسم هاري على مسمع كارولين، إحمرّت هذه الأخيرة خجلاً وإرتبكت بشكلٍ كبير". ويُذكر أنّ الآنسة الجميلة هي على علاقة حالياً مع أحدهم ويُدعى جاك ستريت.

من ناحية أخرى وبعيداً عن هذه العلاقات الغراميّة، كان قد سافر الأمير هاري في جولة رسميّة قبل بضعة أسابيع إلى البرازيل وتشيلي وتواجد في إنطلاقة سباق الدرّاجات في فرنسا إلى جانب شقيقه الأمير وليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون . ويوم السبت 12 يوليو، أظهر شغفه للعبة البولو في ويلتشير.

والأسبوع المقبل، سيكون هاري أوّل المدعوّين بالطبع للمشاركة في عيد ميلاد إبن أخيه الأمير جورج.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك