الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

الانتقادات لم ترحم غادة عبد الرازق بسبب صورها على البحر: "استري نفسك يا تيته"

أطلّت شبه عارية في صور استنكرها الجمهور كله.

إلى جرأتها المعتادة عادت وإلى هوسها بإثارة الجدل والتساؤلات رجعت، هي غادة عبد الرازق الغنيّة عن التعريف التي فاجأتنا اليوم بصورها الجديدة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإحتماعي والتي التقطتها من الإجازة الصيفية الإستجمامية التي لا تزال تمضيها حتّى الساعة في اليونان، وهو البلد الذي اختاره الكثير من النجوم ليقضوا فيه عطلاتهم قبل استنئاف أعمالهم ومشاريعهم، وبعد أن اعتقدنا أنّها تخلّت عن عادتها السيئة في التمايل بطريقةٍ معيبةٍ وفي ارتداء ما يكشف عن مفاتنها وتضاريسها ها هي اليوم تعود إلى مسارها الإعتيادي وتصدمنا مجدداً ومجدداً.

هي صورٌ استنكرها الروّاد والنشطاء عند أول وهلةٍ وأول نظرةٍ لأنّ فيها بدت غادة التي خاطرت بحياتها منذ فترة عارية بالكامل من دون حتّى ملابس بحرٍ تخفي بها عريها، أو مايوه من شأنه أن يحجب نظرنا عن صدرها وباقي تفاصيل جسمها، صورٌ تمايلت في إطارها بأسلوبٍ فاضحٍ لأنّها تعمّدت وقصدت كما يبدو أمامنا ويتّضح تصوير نفسها من الصدر صعوداً حتّى الرأس، ونعم تركت شعرها الأسود مبعثراً ومفلوتاً على كتفيها ووضعت نظارات شمسيّة لم تُخفِ للأسف عيوب وجهها وعللها لدرجةٍ أنّ البعض من المستنكرين والمندّدين استطاع رصد شنبها الأمر الذي عرّضها لسخريةٍ مؤذيةٍ بحقّها وحق مكانتها.

ما المقصود والغاية من هذه الصور وهذه اللقطات يا ترى؟ لمَ السماح لهؤلاء النقّاد بالتجريح بها وإهانتها بتعليقات لا تتناسب مع عمرها ومع مشوارها؟ فأن يتوجّه إليها هؤلاء بعبارة "استري نفسك يا تيته" لمسألة مضّرة بها وبشهرتها ونجوميتها التي سبق أن تزعزعت لأكثر من مرّةٍ بسبب صورها وأزيائها المكشوفة ووضعياتها الفاسقة والمبتذلة، هي غادة التي فشلت في حال ظنّت أنّ الجمهور سيشيد بعفويّتها وارتجالها وبساطتها لأنّ الجميع لم يرَ في هذه المواد الجديدة أي من تلك الصفات والعبارات.

التعليقات انهالت عليها والسخرية طالتها وبأسوأ الكلام وُصِفت وشُبّهت هي التي لم تضجر من هذه المعضلة كلّها، إذ كان بإمكانها هي التي كشفت عن حالتها النفسية الصعبة أن تنشر صورها هذه وأن تلغي خانة التعليقات في الوقت نفسه فلا تسمح لأحد بالتطاول عليها، وأين هي ابنتها من هذه المواضيع كلّها وأين مكانها من الإعراب في حياة أمّها ولمَ لا تقدّم لها النصيحة بالعدول عن الإطلالة على جمهورها بهذا الأسلوب المروع والفظيع؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك