الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

العثور على اوسكار ليوناردو دي كابريو في مطعم بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ليوناردو دي كابريو ينسى جائزة الاوسكار في السهرة التي تلت الحفل السنوي!

يوم الأحد الفائت، وتحديداً في تاريخ 28 فبراير 2016، ربح ليوناردو دي كابريو جائزة الأوسكار بعد أن كان ينتظرها منذ أن كان في ربيع عمره، وسامٌ تكريمي حصل عليه بشرفٍ عن فئة "أفضل ممثل للعام" بفضل الدور الرائع الذي لعبه في فيلمه الأخير "The Revenant" الذي أشاد وأثنى عليه الجميع وعلى مهاراته وموهبته التمثيلية، وبالتالي أصبح هذا اليوم الذي كان يترقّبه الجميع تاريخياً بكل ما للكلمة من معنى ستتناقله الأجيال القادمة وتتحدّث عنه المواهب الشابة الصاعدة.

فبعد نضالٍ وكفاحٍ وبعد أن ذاق مرارة الإنتقادات التي كانت تطاله من هنا وهناك، تمكّن هذا الممثل الهوليوودي في نهاية المطاف من الفوز والوقوف على خشبة المسرح شامخاً وفخوراً ومستعداً ليرد الصاع الصاعين لكل من رجّح خسارته هذه السنة أيضاً، ومع هذا التمثال الصغير المرصّع بالذهب اللمّاع لم يتردّد أبداً ولو لثانية واحدة في مرافقة زملائه كلّهم من الوسط الفني، الرابحين والخاسرين منهم، للإحتفال في سهرةٍ تلت الأوسكار تماماً كما يجري عادةً.

أخبارٌ إذاً سبق أن نقلناها لكم منذ بداية الأسبوع، وبالتالي لم نتأخر أبداً في نقل الوقائع كلّها لكم كما جاءت في الحقيقة، منذ إعلان إسمه حتّى اعتلائه المسرح ليدلي بخطابه فاستلامه الجائزة ومن ثم تواجده في سهرة الـVanity Fair، وحتّى الميمات والرسوم الكاريكاتورية التي اجتاحت المواقع كافّة أخذ يطلقها الروّاد تعبيراً عن إعجابهم بالنتيجة وفرحهم الكبير لصاحبها ولو أتت بشكلٍ ساخر واستهزائي.

أمرٌ واحد فقط لم نتنبّه إليه، أو بالأحرى لم نتمكّن من إدراكه إلّا اليوم بعد التقرير الذي نشره أحد المواقع الإلكترونية ومفاده بأنّ بطل "Inception" كاد أن يفقد التمثال الصغير الذي تحدّثنا عنه أعلاه، أي بمعنى آخر نسي جائزة الأوسكار التي حلم بها منذ سنوات، عندما تركها خلفه وغادر السهرة التي تلت الحفل الكبير وركب سيّارته من دون حتّى الإنتباه إلى الأمر.

هو فيديو إذاً نشرته بعض المصادر المطّلعة يطل فيه دي كابريو وهو في الحفلة التي أُقيمت بالطبع على شرفه وشرف الفائزين الآخرين، مستمتعاً بوقته، يلقي التحية على هذا ويضحك لذاك، يتبادل الأحاديث مع هؤلاء ويدخّن سيجارته الإلكترونية المشهور بها طِوال الوقت وهو مُحاطٌ بكمٍ هائلٍ من الناس.

ولكن عندما قرّر الرحيل وأتت الساعة التي فيها قرّر المغادرة والركوب في السيارة التي كانت بانتظاره مع بعض الأشخاص خارج المكان، نرى بشكلٍ مفاجئ وصادم كيف أنّ رجلاً لم تُعرف هويّته حتّى الساعة، سارع إلى المعني بالأمر وهو يحمل بيده التمثال الصغير ليذكّر الممثل البالغ من العمر 40 سنة به، ما يدل على أنّ هذا الأخير نسيه بالفعل في الداخل وللحظة من اللحظات كان سيعود إلى منزله من دونه، من دون هذا الأمل الذي تحقق أخيراً!

ومع أنّ أحد المقرّبين منه نكر كل هذه التقارير ونفاها وأكّد أنّها لا تمت الحقيقة بأي صلة، يبقى في النهاية هذا الشريط الواضح أكبر إثباتٍ على ما سبق وذكرناه، فلو لم ينسَ الجائزة لكنّا رأيناها معه بين يديه عندما ركب السيارة، ولما كان الرجل "المنقذ" قد لحق به وسارع إلى إعطائه إيّاها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك