الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

الفوتوشوب يصغر غادة عبد الرازق 20 سنة الى الوراء بالصور

ومعلومات متضاربة حول مشاركتها في سباق رمضان 2017.

هي صورٌ جديدة من نوعها بالنسبة إلينا، هي لقطاتٌ تطل فيها غادة عبد الرازق أصغر بالسن بحوالى 20 سنة، هي جلسةٌ تصويرية يبدو أنّها خضعت لها بطريقةٍ تضمن أن تظهر فيها كفتاةٍ في العشرين من العمر، نعم هو "العم فوتوشوب" الذي نتوجّه إليه بطبيعة الأحوال بجزيل الشكر لأنّه أتاح لنا اليوم الفرصة برؤية هذه الممثلة شابة من جديد، جميلة وساحرة من دون عيوب التقدّم في السن وملامح الشيخوخة.

بجسمٍ رائعٍ خالٍ من أي ترهّلات عادةً ما تصيب أي إمرأة من عمرها، وقفت الممثلة المصرية المثيرة للجدل والتساؤلات أمام الكاميرا بفخرٍ واعتزاز وكأنّ ما حلمت باسترجاعه ولو ليومٍ واحد تجسّد بالفعل أمامها وعندها، وكأنّ ما تمنّت أن يعود ولو لدقائق من شبابٍ ولّى ومضى قد تبلور بالفعل لديها، وحتّى ثيابها أتت مناسبة تماماً مع إطلالتها ككل التي ساد عليها سحرٌ أخّاذ وجاذبية مطلقة.

هي لم تكشف النقاب عن مفاتنها كالعادة ولم تسعَ إلى إظهار جزءٍ معيّنٍ من جسدها لأنّ كل ما أرادته هو الإحتشام والتحلّي ببساطة فتاة العشرين ونقاء إمرأة الثلاثين، أرات أن تبدو كاملة ومتكاملة ومثالية بالشكل والمضمون الذي انعكس على ملامح وجهها وتكاوينه، وبالفعل بالكاد استطعنا التعرّف عليها واعتقدنا ولو لوهلةٍ أنّ هذه الجلسة عائدة إلى سنواتٍ بعيدة وإلى ماضٍ لن يرجع أبداً.

هي غادة إذاً التي تثابر في الخضوع لجلساتٍ تصويرية كثيرة في الوقت الذي تعمل على تحكيم مواهب المشتركين في الموسم الثاني من برنامج "ارب كاستينج" إلى جانب باسل خياط وطارق العلي وقصي خولي، هي التي وعلى صعيد انضمامها إلى سباق رمضان 2017 يُشاع أنّها لن تشارك كما سبق وقيل في مسلسل "ارض جو".

وتذكر بعض التقارير والمصادر أنّ السبب في تخلّيها عن هذا العمل هو انتكاس وضعها الصحي الذي يبدو أنّه يتطلّب منها الإستراحة والإبتعاد قليلاً عن الأضواء والكاميرات ولن تعود في نهاية المطاف إلى الماراثون الرمضاني إلّا السنة القادمة، مع العلم بأنّها لا تزال في صدد وضع لمساتها الأخيرة على فيلم "اهل العيب" الذي قد يبصر النور قريباً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك