القبض على مختل عقلياً في منزل كايلي جينر

كايلي جينر تقع ضحية معجب مختل عقلياً حاول اقتحام منزلها أكثر من عشر مرّات.

صحيحٌ من قال مرّة أنّ الشهرة هي سيفٌ ذو حدّين، لأنّ الإنسان وعندما يصبح نجماً معروفاً ومشهوراً فتتصدّر أخباره العناوين الأولى ويُذكر إسمه مرّاتٍ عدّة في اليوم الواحد على نشرات الأخبار أو البرامج الحوارية، يفقد الكثير من خصوصيّته وما يتماشى معها من أسرارٍ كانت حِكراً عليه، ويضحى معرّضاً لحشرية الصحافة وعُرضة لكاميرات المصوّرين وهدفاً للباباراتزي وفي معظم الأحيان ضحيّةً لبعض المخبولين أو الذين يعانون من أمراضٍ عقليّة ونفسية خطيرة.

وللأسف تنطبق هذه الحالة الأخيرة مئة في المئة على النجمة الشابة كايلي جينر التي وقعت، ولا تزال، ضحيّة معجبٍ حاول اقتحام منزلها أكثر من 10 مرّات، وهي حادثةٌ حثّت عمدة مقاطعة لوس انجلوس على تحذيرها من المخاطر التي قد تتعرّض لها بسبب هذا الشخص وبالتالي نصحها بضرورة رفع شكوى ضدّه لتأمره المحكمة بعدم الإقتراب منها أو من منزلها بعد اليوم.

وعلى الرغم من أنّ كايلي لم تتعرّض لأي أذى حتّى الساعة ولا تزال على أحسن ما يرام ولن تواجه المشكلة نفسها مع هذا المختل كونه سيبقى تحت عهدة الشرطة لليومين المقبلين، هو الذي، وبحسب التقارير ذات الصلة، يؤمن بأنّ هذه الشابة هي "توأم روحه"، إلّا أنّ الخطر سيبقى يحوم في الأفق كونه قد يحاول اللقاء بها من جديد.

ووفقاً للأخبار التي يتم تداولها، هذه المرّة الثانية التي يحاول فيها هذا الرجل رؤية جينر في أسبوعٍ واحد، هو الذي سبق وأن هرب من جناح الأمراض النفسية بعد أن تم اعتقاله في الماضي، مع الإشارة إلى أنّها ليست المرّة الأولى التي تتعرّض فيها عائلة كارداشيان لهكذا مطاردات.

ففي العام 2014، كانت كريس جينر أيضاً هدفاً لأحد المعجبين الذي ضايقها بعد أن هاتفها لأكثر من 300 مرّة في اليوم الواحد، وفي مطلع هذا العام قامت بإنفاق آلاف الدولارات بهدف توظيف حرّاس مسلّحين لحماية عائلتها بعد أن قام أحدهم ودخل عنوةً إلى منزلها، وهو رجلٌ ادّعى أنّه حبيب كيندال وشقيق جاستن بيبر .

من ناحية أخرى، يذكر أنّ كايلي فتحت منزلها الأسبوع الماضي أمام المعجبين في جولة عبر الإنترنت لتعريفهم على كل غرفة موجودة داخل منزلها، هو الذي يتألّف من 5 غرف للنوم ومطبخ كبير جداً وحوض سباحة خارجي وصالة للسينما، وعن هذا القصر الذي تملكه تحدّثت إلى الكاميرا وقالت: "أريد أن يتألّف منزلي كلّه من اللونين الأسود والأبيض، أما بالنسبة للغرفة المفضّلة لدي فهي تلك التي تحتوي على أكسسواراتي وما يرافق ذلك من أغراضٍ تضفي على إطلالتي بعض الأناقة والرقي".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك