اللغز حول وفاة بدر ال زيدان بالصور

الحقيقة الكاملة وراء وفاة الإعلامي السعودي بدر الزيدان.

هو الخبر الذي هز الوسط السعودي كلّه وحتّى الوطن العربي، هي المعلوبة المتضاربة التي أخذ الجميع يتداولها ويتناقلها من دون التأكّد مسبقاً من صحّتها أو بطلانها، هي الإشاعة التي حامت في الأفق والتي أفادت بوفاة الإعلامي السعودي الشاب بدر الزيدان عن عمر الـ29 سنة بعد وعكةٍ صحيّة خطيرة تعرّض لها آلت إلى مفارقته الحياة والإنتقال إلى دنيا الآخرة.

لكن وعلى تطبيق سناب شات تحديداً، سارع المعني الأول بالأمر إلى نفي كل هذه الأخبار وهذه التقارير من خلال تشاركه مع محبّيه ومتتبعيه فيديوهات مقتضبة يطل فيها من إحدى المستشفيات في الإمارات، ليؤكّد أنّه بالفعل عانى من مرضٍ معيّن اضطر على إثره إجراء عملية جراحية مستعجلة بين القلب والرئة ولكنّه في المقابل يتماثل للشفاء على أمل أن يستعيد عافيته بالكامل في القريب العاجل.

"الحمدلله على كل حال، من على السرير الابيض، شكراً لكل من دعا لي او عادني او تمنى لي الشفاء ، انا بخير وعافية والحمدلله .. الله لا يحرمني منكم"، هو التعليق البسيط الذي أرفقه هذا الشاب بصورته وهو نائمٌ على السرير في المستشفى ليطمئن جمهوره كلّه أنّه بات اليوم بحالة أفضل ولم يفارق الحياة كما زعم وادّعى البعض، متشكّراً في الوقت نفسه الجميع على دعائهم وصلواتهم له.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك