الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

المخرج الالماني يكذب شجون الهاجري

خرجت شجون الهاجري منذ فترة قصيرة إلى العلن وروت تفاصيل حادثة ألمانيا كاملةً، حيث أعلنت أنّ زميلها النجم عبدالله الطراروة قد نقل كلاماً كاذباً إلى والديْها ما أدى إلى تدهور صحتهما بشكلٍ سريع.

هذا الأمر قد أثار إستياء شوجي بشكلٍ كبير ودفعها إلى تحطيم بعض الموجودات في غرفة نومها الخاصة في الفندق كوسيلةٍ للتخلّص من الغضب الذي حكمها بحسب قولها.

أمّا المفاجأة الكبرى التي لم تكن تتوقعها الشابة حينها، فكانت إقتحام المنتج الألماني سام هازنر غرفتها دون إذنٍ وإنهياله عليها بالضرب.

وأكملت شوجي كلامها في تصريحها العلني معترفةً أنّها ضربت المنتج بدورها للدفاع عن نفسها، إلّا أنّهما سرعان ما وضعا حد لهذا الشجار الحاد قبل وصول الشرطة وتضخم الأمور.

إليكم أيضاً شجون الهاجري كذبت لتخفي نوبات الغضب والهستيريا التي اصابتها

من ناحيته، إمتنع المنتج الألماني عن التعليق على ما حصل في بداية الأمر وفضّل إلتزام الصمت والإبتعاد عن الأضواء، إلى حين وجد نفسه ضحيةً لكذبة كبيرة قرر فضحها بنفسه.

وخرج سام في مقابلة صحفية إلى العلن ليؤكّد أنّ كلّ الأخبار التي تم تداولها في الآونة الأخيرة عارية عن الصحة ولا تمت إلى الواقع بصلة، مشدداً على أنّه لم يتعدَ على البطلة كما أنّه لم يهددها باللجوء إلى الشرطة يوماً.

وبكلّ هدوء وبساطة، إكتفى المنتج بالقول أنّه من الطبيعي أن تُصاب النجمة الكويتية بنوبة غضب بعد 50 يومٍ من التصوير المتواصل والضغط النفسي في بلاد الغربة، مؤكّداً أنّ ما من ضغينة بينهما بعد ما حصل.

وأكمل هازنر كلامه مؤكّداً أنّه يعتبر الهاجري بمثابة صديقة مميزة بالنسبة إليه وهو يكن لها كامل الحب والإحترام إلى درجة أنّه رافقها إلى مطار برلين وودعها دون أيّ توتر أو مشاكل.

بكلامه هذا، أكّد المنتج الألماني الذي إتهمته شجون بالتعدي عليها أنّ كلّ ما قالته الأخيرة مجرد كذبة كبيرة وربما محاولة إلى لفت الأنظار إليها، حيث لعبت دور الضحية وناشدت جمهورها بالوقوف إلى جانبها.

وبعدما أخبر كلّ من الطرفيْن القصة على طريقته ومن وجهة نظره الخاصة، يبقى السؤال الوحيد: من الظالم ومن المظلوم في هذه القضية؟

شاهدوا أيضاً صور شجون الهاجري: مشوار صعب ونجومية لم تتزعزع

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك