الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

المعجبات يعرقلن ابن Shahrukh Khan في طريقه وهذا ما حدث بالصور

تواضعه ورثه من والده.

"هذا الشبل من ذاك الأسد"، نعم هذا هو القول المأثور الذي ينطبق اليوم ومئة في المئة على النجم الكبير شاروخان وابنه آريان ليس بسبب الشبه الكبير الكامن بينهما من الناحية الخارجية التي تتمثّل بخصائصهما وسِماتهما فقط، إنّما أيضاً بفضل الشعبيّة الكبيرة التي يتمتّعان بها وطِباعهما التي تتشابه بطريقةٍ أو بأخرى عند التعاطي مع المعجبين والمعجبات، هو تواضعٌ يبدو أنّ خان الصغير قد ورثه عن والده ويجد نفسه مضطراً إلى تجسيده بين الحين والآخر بخاصة حين يرى نفسه محط أنظار الكبير والصغير.

هذا ما حصل معه مثلاً يوم وصل إلى مطار هيثرو في لندن حيث كان بانتظاره هناك عددٌ لا يُحصى من المعجبين والمعجبات الذين علموا بموعد وصول رحلته وبلحظة هبوط الطائرة التي كان موجوداً على متنها، ولأنّهم أرادوا أن يعبّروا عمّا في قلبهم تجاهه وبالتالي تجاه والده الذي لم يكن معه ولأنّهم أحبّوا أن يروه عن قربٍ وأن يُلقوا التحيّة عليه وأن يتصوّروا معه فتبقى تلك الصور واللقطات في ذاكرتهم، لم يتردّدوا في التجمهر من حوله والإحاطة به من كل مكانٍ وزاوية.

تصرّفٌ لم يتعاطَ معه آريان بقلّة أدبٍ أو قلّة وفاء وبالتالي أخذ يلبّي دعوات هؤلاء المعجبين وبخاصة الفتيات منهم، إلى أن وجد نفسه في النهاية عالقاً بينهنّ وغير قادرٍ حتّى على استلام حقائبه من المكان المخصّص لها، ما جعله يقرّر في لحظةٍ من اللحظات الإنسحاب من المكان والإبتعاد عن كل شخصٍ حاول عرقلة طريقه ليغادر بعدها تاركاً وراءه العشرات في خيبة أملٍ كبيرة، وهو أمرٌ كان من المستحيل أن يتفاعل معه بشكلٍ مختلفٍ وإلّا لما كان استطاع هو الذي ينوي أيضاً دخول مجال التمثيل كشقيقته سوهانا الخروج من المأزق الذي علق فيه.

نعم هي نجوميّةٌ كبيرةٌ وشعبيةٌ ملحوظةٌ بات هذا الشاب يُعرَف بها تيّمناً بوالده وبمكانته في قلوب الكثيرين والكثيرات، نجوميةٌ لربّما يتمنّى آريان في لحظةٍ من اللحظات أن تتلاشى لكي يعيش حياته كأي شاب عادي ولكن هذا هو ثمن أن يكون الشخص إبن أو إبنة كينج الرومانسية وممثلٍ له تاريخ ومشوار في بوليوود والعالم بأسره، موقفٌ يذكّرنا بذاك الذي عانت منه مرّة شقيقته حين أخذت الكاميرات تتبعها من مكانٍ إلى آخر وتلحق بها.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن المستقبل الذي ينتظر هذان الشابان اللذان سبق أن أكّد شاروخان أنّه لن يقف يوماً في وجهيْهما في حال أرادا دخول ميدان التمثيل مثله بعد الإنتهاء نهائياً من الدراسة، يذكر أنّ الأخير الذي يُعتبر أهم من سلمان خان حتّى كان قد تكرّم البارحة في حفل توزيع جوائز كريستال للعام 2018 في دافوس في سويسرا إلى جانب عددٍ من أهم الشخصيّات كتحيةٍ لكل نشاطٍ يقوم به ولكل عملٍ ينجزه من شأنه أن يحسّن عن طريقه المجال الذي ينتمي إليه ومن شأنه أن يعزّز من خلاله حقوق الطفل والمرأة في الهند.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك