الوليد بن طلال أثرى شخصيات الشرق الأوسط عام 2016

من جديد يتصدر الوليد بن طلال قائمة أغنى أغنياء الشرق الأوسط وفقاً لمجلة "Forbes" العالمية.

لطالما أظهرت الدراسات والإحصاءات بأنّ دول الشرق الأوسط هي من أكثر البلدان التي تضم أغنى أغنياء رجال وسيّدات العالم أجمع، إذ 72 منهم هم من بيننا ويعيشون معنا وتبلغ قيمة إجمالي أرباحهم الصافية حوالى الـ174,8 مليار دولار، وكباقي بقع العالم بأسره، لا شك في أنّ الشرق الأوسط شهد مشاكل ومتاعب إقتصادية ومالية كثيرة السنة الفائتة بسبب تدنّي أسعار النفط عالمياً والإضطرابات التي شهدها واختبرها السوق العالمي، وبالتالي حوالى 70 % من أغنياء المنطقة خسروا الكثير من أموالهم ومبالغهم الطائلة التي اكتسبوها على مر السنوات الماضية.

وبين الخاسر والرابح، ها هي القائمة التي أصدرتها مجلة "Forbes" العالمية تكشف لنا أسماء أغنى الأشخاص الذين استطاعوا المحافظة على مراتبهم ومن هم الذين خرجوا نطاق المنافسة الشرسة، نستعرضها لكم اليوم لنكتشف من كانت أمواله كفيلة بإبقائه في المراتب الأولى ومن للأسف الشديد خانته ثرواته وذهبت استثماراته كلّها سدىً.

من جديد يتبوأ لائحتنا الأمير السعودي الوليد بن طلال آل سعود ليكون الرجل الأغنى على الإطلاق في دول الخليج العربي، مع العلم بأنّ ثرواته الكثيرة التي يوزّعها على شركاته التي لا تحصى التي يديرها تأثّرت نوعاً ما بالظروف التي سادت المجتمعات كافّة فوصلت خسائره إلى حوالى الـ5,3 مليار دولار على مر الأشهر الـ12 السابقة، لتصبح ثروته اليوم تحديداً حوالى الـ17,3 مليار دولار وتشمل تويتر وسيتي غروب وشركات إدارة الفنادق والعقارات.

رجل الأعمال الإسرائيلي وأقوى أقطاب الأعمال العقارية هو الإسرائيلي إيال عوفر الذي احتل المرتبة الثانية كأغنى رجال دول الشرق الأوسط مع ثروة تبلغ قيمتها 8,4 مليار دولار ورثها عن والده سامي عوفر الذي توفي في العام 2011 والذي كان يُعتبر أغنى رجل في اسرائيل.

بالنسبة لتركيا وهو البلد الذي يضم حوالى 30 شخصيّة من أغنى الأغنياء، يتصدّر مراد أولكر المرتبة الأولى هناك مع ثروة تبلغ 2,9 مليار دولار، هو المعروف أنّه رئيس أكبر شركة للمواد الغذائية في تركيا، "Yildiz Holding".

أما لبنان فله هو أيضاً حصّة كبيرة في هذه القائمة، فالأخوان نجيب وطاهة ميقاتي يملكان 2,5 مليار دولار كقيمة ثروة كل واحد منهما، ومعاً أسّسا شركة الإتصالات "Investcom" في الثمانينات خلال الحرب الأهلية في لبنان.

أخيراً وليس آخراً، تحتكر الفئة النسائية مرتبة هامّة أيضاً في هذه القائمة، مع العلم بأنّ أغلبية ثرواتهنّ قد ورثنها عن جد جدهنّ، والأثرى منهنّ هي شاري أريسون التي تملك ثروة وقيمتها 3,9 مليار دولار!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك