اليسا استغلت مرضها ومتهمة بالتكبر من جديد؟

مذيع لبناني لقنها درسًا قاسيًا وهكذا ردت عليه.

على الرّغم من أن الفنانة اليسا حظيت بدعم كبير من قبل الجمهور ومعظم النّجوم، فور الكشف عن إصابتها بسرطان الثدي في كليبها الجديد "الى كل اللي بيحبوني" بعدما شكّل هذا الخبر صدمة للجميع، إلا أنّ البعض الآخر كان له وجهة نظر مختلفة عن كلّ هؤلاء، وكان أبرزهم مؤخرًا الشاعر احمد ماضي الذي كان على خلاف معها من قبل، وانتقدها وسخر منها عبر "تويتر". وانضمّ إليه أيضًا المذيع المثير للجدل ايلي باسيل أيضًا، الذي وجّه نقدًا لاذعًا لها عقب انتهاء حفلها في مهرجان اعياد بيروت الذي بكت فيه متأثرة على المسرح.

ولم يتردّد ايلي وغيره من الروّاد الذين وافقوه الرأي باعتبار أنّ اليسا قد استغلّت مرضها هذا و"تاجرت به" و"استثمرته" من أجل مصالحها الشخصية، ومن أجل اكتساب تعاطف الناس معها ولتحقيق المزيد من النّجومية والشهرة على حساب المحنة التي مرّت بها. ويعتبر هؤلاء أنّه كان الأجدر بها أن يكون تعاطي النجمة اللبنانية مع مرضها بشكل مختلف وبطريقة أخرى، ألا وهي التبرّع المادي لمن هم يُعانون من السرطان خاصةً وأنّها أصبحت على دراية تامّة بتفاصيله وآلامه وأوجاعه، والأوقات الصعبة التي يمرّ فيها المريض، وحتّى بتكاليفه المادية التي لا يستطيع أن يؤمنّها الفقير الذي لم يملك الأموال الكافية من أجل الشفاء، وما أكثر عددهم لا سيّما في العالم العربي، فاتّهموها بالتكبر من جديد لأنّها لم تقدّم المساعدة المالية للبعض منهم.

وكتب باسيل الذي كشف بنفسه عن مرض ميريام فارس: "خلصت العجقة والخفقة ونجحت الحفلة ونجح الكليب ولعبتيها صح... هلأ يا ست اليسا هل ستردين جميل هذه هذه "المتاجرة الموفّقة" على كافّة الأصعدة وتتبرّعين بجزء من الارباح (ولو كان بسيطًا) لمساعدة من يعاني بحق وحقيقي من مرض السرطان وليس بمقدوره تأمين العلاج؟!!"

وتابع: "هل ستقدّمين الدعم المادي وليس الصوري والدعائي لهذه القضية الانسانية المأساوية؟!! أو خلص ضربنا ضربتنا وقبضنا حقّها وأصبحنا أبطال مناضلين لقصّة شبه وهميّة وطز بالفقير ومرضه؟!! سؤال بسيط بسرم انسانيتك".

وكانت "ملكة الاحساس" قد حرصت على الردّ على هذه الاتّهامات عبر "تويتر" ببضع كلمات اختصرت فيها القيل والقال: "بس بدي قول كلمة وحدة: "الله لا يجرّب حدا"!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك