الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

اليسا بالحجاب في صورة مفاجئة: أرادوا النيل منها أم الإشادة بجمال وجهها؟

صورة مركبة لا نعلم الغاية منها حتى الساعة.

إنّها اليسا التي تعود اليوم لتتصدّر عناويننا الأولى ولتغدو على لساننا وأفواهنا من دون أن تتعمّد ذلك وتقصده، هي النجمة اللبنانية التي غدت في الآونة الأخيرة مثالاً أعلى في الكفاح الذي جسّدته ضد مرض سرطان الثدي الذي أعلنت بصراحةٍ مطلقةٍ أنّها كانت تعاني منه للأسف في كليب أغنيتها "الى كل اللي بيحبوني"، هي صاحبة أغنية "سهرنا يا ليل" التي ستتفاجأ بالتأكيد تماماً كما تفاجأنا نحن عندما ستكتشف الصورة التي تم تركيبها لها عبر برنامج الفوتوشوب، صورةٌ لا بد أنّها أتت من نسج خيال البعض لا نعلم ما إذا ستتحوّل في يومٍ من الأيام إلى حقيقةٍ ملموسةٍ ومُعترَف بها علناً.

هي صورةٌ انتشرت منذ ساعات قليلة عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" تطل فيها صاحبة الشأن والعلاقة وهي ترتدي الحجاب الملوّن، لقطةٌ أذهلتنا وصدمتنا بكل ما للكلمة من معنى لأنّنا جميعنا نعلم بأنّها تنتمي إلى الديانة المسيحية وليس الإسلامية وبالتالي من سابع المستحيلات أن تضع يوماً هذا الرمز الديني على رأسها فتغطّي به شعرها وجزءاً من وجهها، صورةٌ سارع الروّاد والنشطاء بطبيعة الحال إلى التداول بها وتناقلها بين بعضهم البعض معلّقين عليها كلٌ واحدٍ منهم على طريقته الخاصة فانقمسوا بين من أشاد بجمالها ومن اعتبر أنّ الحجاب يليق بها وبين من استنكر لوكها ككل وندّد به.

من الذي أنجز هذه الصورة المركّبة وما المقصود منها يا ترى والغاية وراءها؟ هل أراد من فكّر بإنجازها ومن ركّبها النيل من اليسا التي ارتدت شمس فستانها وبالتالي إظهار عيوب وجهها التي باتت معروفة بها بسبب الكم الهائل من العمليات التجميلية التي خضعت لها على مر الأعوام والسنوات، أم بالعكس الثناء على أنوثتها وسحرها وتسليط الضوء على ملامحها الجميلة وتكاوينها الصغيرة؟ هل من المعقول أن نراها في يومٍ من الأيام بالحجاب أم أنّ الأمر بعيد كل البعد عن إمكانيّة التحقق؟ أسئلةٌ كثيرة من شأننا اليوم أن نطرحها أمام هذه الصورة المثيرة للجدل والتساؤلات.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الموضوع غير المفهوم وهذا السياق المُبهم، يذكر أنّ مؤدّية أغنية "مريضة اهتمام" كانت قد احتفلت من جديد وجديد بنجاح ألبومها الجديد في جمعةٍ اقتصرت على أقرب المقرّبين إليها وأعزّهم من أصدقائها الذين لم يتركوها يوماً ولم يتخلّوا عنها في عز أزمتها، حفلةٌ قطعت في إطارها قالب الحلوى وشربت مع الموجودين الشمبانيا عسى أن تكون هذه التجربة خاتمة أحزانها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك