الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

اليسا بلوك غير مألوف في حلقات "ذا فويس 4" بالصور والجمهور ينقسم

بين المعجب والمندد!

لا تزال اليسا مشغولة حتّى الساعة ومنهمكة بالتحضير والإعداد لحلقات برنامج "ذا فويس 4" الذي انضمّت إليه للمرّة الأولى مع كل من احلام ومحمد حماقي، وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لم تتردّد أبداً في العودة لتكشف لنا النقاب عن اللوك الذي يبدو أنّها اختارته لتطل فيه على جمهورها الحبيب والكبير، جمهورٌ ينتظر بفارغ الصبر الموعد المنشود والمنتظر الذي فيه سيبصر هذا البرنامج النور لهذا العام مع كل التغييرات والتعديلات والمفاجآت التي طرأت عليه.

هي ثلاث صور توجِز لنا وتختصر اللوك الذي ارتأت على ما يبدو الملقّبة بـ"ملكة الإحساس" والتي تُعتبر من النجمات اللواتي يتغيّرن كثيراً قبل الفوتوشوب وبعده أن تأسر به عيون المشاهدين والمتفرّجين كلّهم، لوكٌ لا يمكننا اعتباره مألوفاً أبداً أو عادياً أو حتّى بسيطاً ولا شك في أنّها أرادت أن توجّه رسائل كثيرة ولا تُحصى من خلاله وبواسطته تحيّةً منها للجيش اللبناني وللمؤسسّة العسكريّة، فهي ارتدت جمبسوت زيتي اللون لا شك في أنّه ينقلنا بوضوحٍ إلى لون البذلة العسكريّة التي ضمنت أن تعلّق عليها القلادات والأوسمة التي عادةً ما يضعها العسكريّون وكبار الضباط على صدورهم لما أنجزوه لهذا الوطن ولأرضهم.

إذاً هو زيٌ نسّقت معه اليسا التي وقعت في موقفٍ محرجٍ حين كانت في تركمانستان قبّعة ذكرّتنا بتلك التي تضعها أيضاً نانسي عجرم في الحلقات التي تصوّرها من أجل "ذا فويس كيدز" الذي عادت لتنضم إليه مع كل من تامر حسني وكاظم الساهر، لوكٌ تمايلت حتّى به إلى جانب مدرّبة الصوت التي ستهتم بتدريب المواهب التي تختارها لتنضم إلى فريقها وهي ليسلي عقل، جمبسوت انقسمت الآراء حوله بين الإعجاب والإشادة من جهةٍ والتنديد والإستنكار من جهةٍ أخرى.

فالبعض وجدها جد مميّزة وفريدة واستثنائية بخاصة وأنّها ابتعدت عن سروالها المنقّط الذي لم تنفك يوماً عن العودة إليه لتتألّق به، والذي سبّب لها الكثير من الإحراج في أكثر من مرّةٍ وفي أكثر من مناسبة والذي تعرّفنا على معلومات كثيرة عنه مؤخراً، في ما البعض الآخر فوجدها عادية وبسيطة جداً لا تليق إطلالتها ككل ببرنامجٍ مهمٍ ينتظره الملايين والآلاف.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع