الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

اليسا في اطلالة نادرة بالفيديو: شعر منكوش ونحافة ملحوظة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
هل كانت أجمل؟

هي نجمةٌ لا نبالغ إذا ما أكّدنا أنّها كانت أجمل قبل التجميل وقبل كل التعديلات والتغييرات التي أجرتها على شكلها تماشياً مع متطلّبات نجوميّتها وشهرتها، هي فنّانةٌ لبنانيّةٌ لا نفرط بالكلام عنها إذا ما رغبنا بوصفها والتحدّث عن مميّزاتها حين كانت لا تزال في بداية مشوارها الغنائي، هي اليسا التي أخطأت حين انغمست بالبوتوكس والفيلر والشد وأساءت التصرّف حين اعتقدت أنّها ستغدو أجمل وأكثر إثارة مع الحقن وكثرة العمليّات والجراحات.

وأكبرُ دليلٍ على ما نقوله هو هذا الفيديو القديم العائد إلى أوّل بداياتها في الساحة الفنية والذي عاد أحدهم ونشره عبر أحد الحسابات الرسميّة على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" ليذكّرها بنفسها وكيف كانت أبسط وأحلى، وليجعلها تندم على الساعة التي خاضت فيها غمار العمليات التجميلية التي لم تكن بحاجةٍ إليها أبداً، فيديو تطل فيه من إحدى الحفلات التي كانت تحييها في مكانٍ لم نعرفه للأسف وأمام جمهورٍ كبيرٍ بدا مستمتعاً برقصها الناعم ودلعها الأثنوي الرصين وحركاتها المحتشمة.

نعم هي إطلالةٌ نادرةٌ جداً لها تألّقت في إطارها بفستانٍ أسود طويل أتى مفتوحاً عن الساقين ولكنّها أجادت التعامل معه والتحرّك ببساطةٍ فيه، وعلى الرغم من أنّ شعرها كان منكوشاً حينها ما يعني أنّها لم تعتد ايلاء أهميّةٍ كبيرةٍ على لوكها وتسريحتها وشكلها ككل لا يمكننا أن ننكر النحافة التي تميّزت بها واتّسمت والتي خسرتها هي أيضاً على مر السنوات والأعوام بسبب كثرة الغداوات والعشاوات التي دُعيت إليها ولا تزال، والأنوثة التي جعلت العيون كلّها مسمّرة نحوها من دون أي مبالغة.

فستانٌ لم يبدُ أنّ صاحبة أغنية "سهرنا يا ليل" التي سرقت فستان نجوى كرم لإحدى إطلالاتها الأخيرة قد أنفقت الكثير من المال عليه لتشتريه أو لجأت إلى أهم المصممين لينجزوه لها، ولكنّها استطاعت أن تجسّد قامتها الرشيقة عن طريقه وكلاسيكيّتها التي لم نعد نلتمسها اليوم مع أنّها لا ترتدي إلّا من أهم العلامات التجارية ولا تستعين إلّا بأهم دور الأزياء لتنتقي وبعنايةٍ ودقّة ما يناسبها ويتلاءم مع "كرشها" الذي دائماً ما تقع في فخّه للأسف الشديد.

كلّا لم تكن اليسا التي تفاخرت بمسيحيّتها خلال إحدى المقابلات معها أثناء مشاركتها في حدثٍ فنيٍ مؤخراً كاملة ومثالية ولكن يا ليتها حافظت على ملامحها بسيطة بهذا الشكل وهذه الطريقة ولم تتجرّأ على تغييرها وتعديلها، يا ليتها حافظت على شعرها منكوشاً ومبعثراً ولم تغيّر لونه أو شكله أبداً وحبّذا لو تمكّنت من البقاء هزيلة ونحيفة ولم تُصاب بمرض الشراهة على الأكل، إذ بالفعل كانت أجمل وأكثر إثارة من اليوم وكانت بريئة ولا يملأ قلبها التعجرف والكبرياء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك