اليسا في فيديو نادر تتمنى لو يمحى من الذاكرة وعبر انستقرام

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ركزوا جيداً للتعرف عليها!

نعم هذه هي "اليسا الخوري" بالفعل، نعم هذه هي نفسها النجمة التي تُطربنا اليوم بأجمل أغانيها والتي تُذهلنا بأزيائها التي تكرّرها عادةً وبين الحين والآخر، نعم هذه هي نفسها التي شيع مؤخراً أنّها ارتبطت رسمياً بصديقها العزيز "وديع النجار"، ونعم هذه هي المشهورة التي انغمست في عملياتٍ تجميلية وقعت في فخّها وشوّهت جمالها، ونعم من نراه في الفيديو الذي انتشر عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" هي اليسا الشابة في أول مشوارها الفني وأولى بداياتها.

هو فيديو من الأرشيف يرجع إلى سنوات من الماضي البعيد لصاحبة أغنية "سهرنا يا ليل" أعاد أحدهم ونشره عبر المواقع الإلكترونية، شريطٌ تتمنّى هذه النجمة المحبوبة أن يُمحى من ذاكرة الجميع إلى الأبد وأن يتم حذفه عن كل الروابط لأنّه يُظهرها على حقيقتها قبل خضوعها لتلك العمليات والجراحات وقبل أن تتبدّل علينا وتتغيّر وتعدّل على مظهرها ولوكها، لأنّه يصوّرها لنا على طبيعتها وبساطتها في ثيابٍ لا شك في أنّها كانت رائجة حينها ولا يمكن أن ترمقها بعينيها اليوم حتّى.

كانت واثقة من نفسها إلى أبعد حدود وهذا هو الشعور الذي رافقها حتّى الساعة وكانت موجودة كما نلاحظ على رصيف أحد المرافئ وأمامها عددٌ ضئيلٌ نوعاً ما من معجبين ومعجبات كانوا يصفقون لها ويهتفون ويرقصون معها على إيقاع الأغنية التي تؤدّيها، كانت ترتدي قميصاً زهري اللون شنيعاً للغاية وسروالاً أسود لم يُخفِ بدانتها التي يبدو أنّها لم تتخلّص منها حتّى الساعة، وهذا ما يتبيّن لنا بسبب كرشها الذي دائماً ما تستعرضه أمام الكاميرات والذي كان السبب في جعلها في مرمى الإشاعات التي تحدّثت مراراً وتكراراً عن حملها بمولودها الأول.

كلّا لم تكن تتألّق بالكعب العالي بل ما ارتدته هو كناية عن "صندل" صيفي لا بد أنّها تخلّت عنه ورمته على الفور حين بدأ نجمها يسطع في سماء النجومية والشهرة، وشيءٌ واحدٌ كان واضمحل مع الوقت للأسف هو ملامح وجهها وتكاوينها التي غدت مزيّفة الآن واصطناعيّة لا يمكن لبرنامج الفوتوشوب حتّى على إخفاء عللها وعيوبها والشواذ فيها، وكان بإمكانها أن تحافظ عليها كما هي ولكنّها تأثّرت بزميلاتها في الوسط الفني وأرادت بالطبع منافستهنّ على لقب الأجمل والأكثر إثارة.

إذاً عليكم التمعّن جيّداً والتدقيق لتتأكّدوا وللوهلة الأولى مِن أنّ مَن أمامكم هي صاحبة أغنية "عايشالك"، وعندما تكتشفون الحقيقة عليكم أن تلتزموا الصمت وتستعينوا بنظراتكم لتأمّل أمورٍ لم تعد موجودة الآن أبداً لا من قريب ولا حتّى من بعيد، تضاريس ومميّزات بالجملة حل مكانها مفاتن وسمات أخرى!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك