اليسا واحلام في "ذا فويس 4" بالفيديو: معارك طاحنة وحرب عالمية ثالثة على الأبواب

أم أننا سنشعر بالوفاق والوئام بينهما؟

الأولى معروفةٌ بلقب "ملكة الإحساس" أما الثانية فتدّعي بأنّها "ملكة على عرش الفن والموسيقى"، الأولى مشهورة بفظاظتها في الكثير من الأحيان وبشخصيّتها العدائيّة مع كل من يستفزّها ويحاول المساس بأي أمرٍ يهمّها، والثانية تتباهى دائماً بصوتها الجميل وبنجوميّتها التي تزعم بأنّ لا مكان أو زمان قد يحدّانها، فكيف لهما أن تجتمعا في برنامجٍ واحدٍ يتابعه الآلاف وينتظره الملايين بشوقٍ ولهفة، وكيف ستكون الأجواء بينهما بعد أن تم اختيارهما لتكونا في لجنة تحكيمه؟ هي الأسئلة التي لم ننفك عن التفكير بها والتساؤل عنها من باب حشريّتنا وحماسنا.

هما اليسا واحلام اللتان أطلّتا علينا يوم البارحة إلى جانب كل من عاصي الحلاني ومحمد حماقي لتعلنا عن انضمامهما معاً إلى لجنة تحكيم "ذا فويس 4"، مدّعيتان معاً الكيمياء التي أكّدتا أنّها موجودة بينهما على عكس ما يُقال ويُزعم ويُشاع ومتباهيتان بالإنسجام الذي نوّهتا بأنّ الجمهور العربي كلّه سيشعر به من الحلقات الأولى، وبالفعل بدا عليها الوفاق والوئام والتضامن ليجعلا من هذا الموسم الجديد مختلفاً تماماً عن باقي المواسم ومميّزاً من كل الجوانب والنواحي.

وفاقٌ سارع الرواد بطبيعة الحال إلى السخرية منه والإستهزاء به، وذلك من خلال إطلاق ميميات وصور تنبّه المتفرّج العربي بحالة التصادم التي من شأنه أن يلتمسها عندما ستسارع اليسا التي سبق أن حكت مشاركتها في "ذا فويس" ومع بدء البرنامج إلى سرقة أحلى الأصوات، وحين ستهب احلام بطباعها الحادّة إلى الإستيلاء على زميلتها ومحاولة الإطاحة بها من خلال إقناع بعض المشتركين بالإنضمام إلى فريقها، هي صورٌ مضحكة للغاية تنبئنا بمعارك طاحنة لا بد أن تدخل النجمتان في إطارها لمزيدٍ من التشويق والإثارة اللذين من شأنهما بطبيعة الحال أن يرفعا من نسبة مشاهدة هذا العمل هذا العام.

نعم هي حربٌ عالميّةٌ ثالثة شعرنا للحظة أنّها ستندلع بعد أن حاولت النجمة اللبنانية تحدّي زميلتها التي سبقت الجميع بإعلان مشاركتها من خلال الإشارة إلى أنّ احلى صوت سيكون من فريقها، لتكون الأخيرة واقفة في المرصاد تنتظر الوقت المناسب للرد عليها بعبارةٍ واضحة وصريحة وهي التالية: "انا بقول اليسا العبرة في النهاية"، عبارةٌ أتت كدليلٍ واضحٍ على أنّ حلقات الموسم الجديد لن تمر كلّها على خيرٍ ويرام وأنّ أزمات كثيرة قد تنبت بين أعضاء لجنة التحكيم لاحتكار أفضل المشتركين وأحلى المتنافسين، وتحديداً بين اليسا واحلام اللتين ستنشغلان بالطبع في تجسيد لقب "الملكة" الذي تتباهيان به كلُ واحدةٍ منهما على حدى.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك