اليوم العالمي للمرأة 2017: "انتفضي اجتهدي تألقي واربحي"

أرادوه يوماً لك فتحرري!

"أيا امرأة تمسك القلب بين يديها سألتك بالله لا تتركيني لا تتركيني فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟" هكذا كان الشاعر نزار قباني يكتب في المرأة قصائده ويتغنّى بها من خلال كلماته التي ما زالت وستظلّ عالقة في أذهاننا دائماً. وفي يوم المرأة العالمي، الذي يُصادف 8 آذار من كلّ عام، لم يكن هذا اليوم أبداً وليد صدفة، بل كان وليد إنتفاضة المرأة على الظلم ومحاولة ونضال منها للحصول على حقوقها.

وتأتي قصّة هذا اليوم لأوّل مرّة منذ عام 1856 عندما احتجّت آلاف النّساء على الأوضاع السيّئة التي كنّ يجب أن يعملن بها في مدينة نيويورك، وحينها استطاعت الشرطة آنذاك أن تنهي هذه المظاهرات إلاّ أنّ هذه الخطوة كانت كفيلة بلفت نظر المسؤولين للبحث في هذه القضيّة. وفي 8 مارس سنة 1908، عادت النساء للنّزول إلى الشارع مرّة أخرى في الولابات المتّحدة الأمريكيّة، وتحديداً العاملات في صناعة الملابس، وقد حملن معهنّ الخبز والورد، أمّا عن مطالبهنّ فكانت إعطاء النساء حقّ الإقتراع، تقليل ساعات العمل ووقف عمل الأطفال... وتقول المصادر أنّ الخبز كان يرمز إلى الحقّ في العمل والمساواة، فيما الورد كان يرمز إلى الحب والمساواة أيضاً.

وبعد سنة من التّاريخ المذكور في 1909، تمّ الإحتفال بمرور سنة على هذا اليوم، وقد وصلت هذه المظاهرة إلى أوروبا وقد تمّ تبنيّ 8 آذار على الصعيد العالمي. وفي عام 1977، اعتُمد هذا اليوم من قبل منظمّة الأمم المتّحدة كاليوم العالمي للمرأة رسمياً. وهذا العام، يُحتفل بهذا التّاريخ تحت شعار "المرأة في عالم العمل المتغير.. تناصف الكوكب (50/50) بحلول 2030".

أبرز من عمل على معايدة النساء بهذه المناسبة، كانت الإعلاميّة اللبنانيّة ريما نجيم التي لفتت نظرنا بما نشرته عبر حسابها الشّخصي على موقع "إنستقرام"، حيث قالت: "قومي... إنتفضي، تعلمي، ثوري، إفرحي، تحرّري، قاومي، دافعي، تقدّمي، إجتهدي، جاهدي، ثابري، تعالي، ترفّعي، أُصرخي، تألّقي، تأنّقي، واجهي، أحبّي، إربحي...فأنت لم تولدي صدفة أو عن طريق الخطأ في هذا الكون... أنت كاملة متكاملة قادرة أن تصنعي دنيا وعالماً وعملاً وأسرة... تخيّلي ما أسوأ وأقسى وأوحش شكل الحياة من دونك... أرادوه لك يوماً... قومي واصنعي لك رزنامة أيّام ناقصة إن أنتِ لم تكوني". وبدورنا، نعايد نساء العالم جميعاً، متمنيّن لهنّ مزيداً من الحريّة والثقافة والتمرّد والنّجاح الدائم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك