الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

امل العوضي في اجدد صور لها عبر انستقرام: لماذا الفيلر والبوتوكس من جديد؟

أم ما نراه مجرد تعديلات بفضل الفوتوشوب؟

الكل يشبّهها بالنجمة اللبنانية هيفاء وهبي والكل يؤكّد أنّها من النجمات اللواتي لا ينفكّين عن الخضوع لكافة أنواع العمليّات التجميلية التي تعتقد أنّها تخدمها ومن شأنها أن تجمّلها، الكل يُجمع على أنّها مثيرةٌ وتتمتّع بسحرٍ أخّاذ وجاذبيّة مطلقة ولم يكن ينقصها الكثير لتغدو كاملة ومتكاملة ومثاليّة، ولكنّها للأسف تأثّرت بمحيطها وبالحياة التي تعيشها ولم تجد نفسها إلّا ضحية البوتوكس والفيلر وما شابه ذلك من تقنيّات لا معنى لها أو أساس.

هي امل العوضي التي قيل أنّها قد تعتزل قريباً والتي تغيّرت كثيراً منذ أن دخلت عالم التمثيل والإعلام حتّى اليوم ولا تزال تتبدّل على ما يبدو مع مرور الأشهر والأعوام بطريقةٍ لم يعد يتقبّلها الجمهور أبداً، هذا الجمهور الذي يعي تماماً حقيقتها وكيف كانت قبل أن تصبح مشهورة ومعروفة في الوطن العربي والذي بدأ يطالبها بشدّة بضرورة التروّي وتخفيف نسبة وكميّة العمليات التي تقوم بها لأنّها بدأت ترتد سلباً عليها وليس إيجاباً كما تعتقد وتظن.

هي امل التي ووفقاً لآخر وأجدد وأحدث الصور التي تتشاركها معنا عبر حسابها الرسمي على "انستقرام" نرى كم تغيّرت تكاوينها بسبب كثرة الحقن في جبينها وخدّيها وذقنها، هي التي تبدّلت كثيراً بين الأمس واليوم وبدأنا نشعر بالتورّم يسود شفتيها والإنتفاخ يطغى على ملامحها ككل، هي التي تذمّرت من السعوديات في آخر زيارةٍ لها إلى جدة والتي لا ندري السبب الذي يدفعها بالفعل إلى الإستمرار بهذا النهج ومواصلة إجراء بعض التعديلات التي ستجعل منها عمّا قريب إمرأة مختلفة تماماً لا تشبه حتّى نفسها.

نعم تُجمع الأغلبيّة على الكم الهائل من العمليات التي تجريها الممثلة الكويتية والتي لا تعترف بها بالطبع، أما البعض الآخر فلا يزال يصر على أنّ كل هذه التعديلات هي نتيجة "الفوتوشوب" الذي يبدو أنّها تلجأ إليه وتستعين به مثلها مثل أي نجمةٍ أخرى تريد إخفاء عيوبها وعللها التي قد تطال جسدها وتحديداً وجهها، معضلةٌ إذا ما أردنا تصديقها بالفعل ليس علينا سوى نصحها وإرشادها بضرورة التخفيف من استخدامه المفرط والمبالغ به بهذا الشكل، إفراطٌ يجعلها تبدو مزيّفة ومصطنعة بكل ما للكلمة من معنى وبعيدة كل البعد عن فرضيّة الشبه الكامن بينها وبين هيفاء وهبي.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك