الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

امل العوضي متهمة بالتصنع والتشاوف بالفيديو: فهل هذا جوع شهرة؟

أم عفوية مبالغ بها نوعاً ما؟

نحن نعلم بأنّ حياة المشاهير صعبة في الكثير من الأحيان وتتطلّب منهم دائماً أن يتحلّوا بأجمل الإطلالات واللوكات وأن يتبعون آخر صيحات الموضة والأزياء، هي حياةٌ تفرض عليهم تعليمات وقوانين يحاولون على قدر المستطاع والإمكان تنفيذها بحذافيرها بخاصة إذا ما كانت تتعلّق بما يُعرف بـ"الإتيكيت" أي آداب التعامل والسلوك، إذ أنّ الهدف الأول والأخير من النهج الذي يعتمدونه في نشاطاتهم اليومية والرسمية هو أن يكونوا مثالاً أعلى من الضروري حذو حذوه ومن المفيد التمثّل به.

ولكن في حالة امل العوضي قد يختلف الموضوع قليلاً وقد تتبدّل تلك المعايير التي نتحدّث عنها اليوم تماماً، فهذه المرأة التي فاجأت الجمهور منذ فترةٍ بقصّة تحجّبها واعتزالها لا تعلم متى عليها التوقّف عن المبالغة في التشاوف والتصنّع بخاصّة عندما تطل أمام الكاميرا في فيديوهات دائماً ما تكون سخيفة وخالية من أي معنى أو أساس، لا تدري كيف عليها استدراك هوسها إزاء الكاميرا وميلها الكبير إلى تصدّر العناوين الأولى بأكثر الطرق سذاجةً، نعم هي امل التي تحاول دوماً أن تتّبع تلك الآداب فتضيع ما بين الغنج المفرط والدلع المتزايد والسخافة المطلقة.

وها هي قد عادت إلى حسابها على تطبيق "سناب شات" لتُثبت بنفسها كل ما نقوله عنها وندّعي به، إذ في أحد المطاعم أطلّت هذه الممثلة الكويتية التي استفزت نشطاء انستقرام وأغضبتهم منذ فترة بسبب صورةٍ لها مع ابنتها وهي تجسّد تصنّعاً ملحوظاً في طريقة تناولها للأكل الموجود أمامها، نعم كانت تضع نظاراتها الشمسية على عينيها مسلّطةً الضوء على شفتيها الكبيرتين جداً اللتين لا ندري متى ستتوقف عن حقنهما وتكبيرهما حين أخذت تأكل وهي تعلم بأنّ أحد الموجودين أمامها يصوّرها، علاماتُ تصنّعٍ وتزييفٍ وتشاوفٍ لا ندري ما إذا كان سببها جوعٌ إلى مزيدٍ من الشهرة أم مجرّد عفويّة مبالغ بها كثيراً.

ومن ذلك المطعم الذي عادت ونشرت صورةً لها فيه عبر حسابها الرسمي على تطبيق "انستقرام"، رجعت العوضي التي اعتمدت اللون الأشقر منذ فترةٍ فتفاوتت الآراء حوله بين المشيد به والمندّد لتأخذنا معها إلى أحد الأمكنة حيث أطلّت وهي توزّع قبلاتها يميناً ويساراً متفاخرةً بسروالها الممزّق، تصرّفٌ لم نفهم المغزى الحقيقي والفعلي منه سوى أنّها أرادت على ما يبدو أن تثير بلبلةً من لا شيء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع