الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ام حلا الترك تسرق منها متتبعيها عبر انستقرام

ماذا تحاول أن تفعل والدة حلا الترك من خلال حساب يحمل اسم ابنتها عبر "انستقرام"؟

تستمرّ والدة حلا الترك بإثارة الجدل على خلفيّة نشاطها عبر حسابٍ يحمل إسم إبنتها على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، وذلك على الرغم من إنشاء الفنانة الصاعدة لحسابٍ خاصٍّ بها فور إنتهائها من إمتحاناتها المدرسيّة.

ولم تسلم أم حلا من الإنتقادات، إذ أنّه لم يعُد من داعٍ للإحتفاظ بالحساب القديم اليوم، وإن كانت من هواة هذا الموقع أو التطبيق، فلماذا لا تنشئ حساباً خاصّاً بها بدلاً من محاولة سرقة الأضواء من إبنتها؟

فقد أطلقت السيدة منى السابر حملةً واسعة دعت فيها جميع المستخدمين من معجبي صغيرتها، إلى نشر الحساب بهدف زيادة عدد المتتبّعين إلى 200 ألفٍ، وهي في المقابل، وعدت بأن تنشر صوراً جديدة وحصريّة لإبنتها إحتفالاً بالآلاف الجديدة التي تنالها.

وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أنّ حساب حلا الرسمي يصل عدد متتبّعيها عليه إلى 139 ألف شخصٍ، فيما الحساب الذي تديره والدتها، فهو قد وصل إلى 169 ألفٍ!

فماذا تحاول السابر أن تفعل؟ لماذا حملة الترويج لنفسها على حساب إبنتها؟ أو بالأحرى، بدلاً من أن تدعو الناس لتتبّع الحساب القديم، لماذا لا تساهم في نشر حساب حلا الجديد و تساعدها في المهمّة التي هدفت إليها حين رغبت بأن يصل حسابها الرسمي إلى المليون يوم أعلنت عنه؟

العديد من الأسئلة وعلامات الإستفهام تنتظر إجابةً وتفسيراً من جانب أيٍّ من الطرفين، مع العلم أنّ محبّي الترك لا يحبّذون تواجدها مع زوجة والدها الفنانة دنيا بطمة، و يتمنّون لو تكون حياتها مرتبطة أكثر بأمّها البيولوجيّة الحقيقيّة التي ربّتها.

فالنجمة البحرينيّة دائماً ما تعبّر عن حبّها للمطربة المغربيّة خرّيجة "عرب ايدول"، حيث كانت آخر لفتةٍ منها أداء مقتضب لأحدث أغنياتها "مزيان واعر" في فيديو قصير شاركته مع معجبيها.

فما السر وراء محبة حلا لدنيا بهذا الشكل الكبير؟ وهل من خلاف بين حلا ووالدتها لأسبابٍ عائليّة مجهولة؟ متى ستخرج أحدهما عن صمتها و توضح الأمور؟ أ وليست صاحبة اغنية "Live In The Moment" المتضرّرة الأكبر من زجّها في هكذا مواقف وأزمات في سنٍّ صغير وحسّاسٍ من عمرها؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك