الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

انتحار Moumita Saha شنقاً في غرفتها: الشرطة عثرت على جثتها بعد يومين

نسبة الوفيات ترتفع بشكلٍ ملحوظٍ في الساحة الهندية.

يبدو أنّ نسبةَ الوفيّات في صفوف الممثلات الهنديات مستمرّةٌ في الإرتفاع حتّى هذه اللحظة وهذا اليوم في سابقةٍ جديدةٍ من نوعها علينا خصوصاً وعلى الساحة البوليوودية عموماً، إذ بتنا نستفيق يومياً على خبر موت هذه الممثلة أو على فاجعة وفاة تلك وعلى قصص كثيرة من هذا النوع أضحت تخض المجتمع الهندي بأكمله وغدت تثير التساؤلات عن تلك العين التي تصيب حالياً أشخاص عُرفوا في بلدهم وحتّى في العالم العربي، منهم ماتوا عرضياً من دون أي سابق إنذارٍ أو تصميم ومنهم وضعوا بأنفسهم حداً للحياة التي يعيشونها مع تخطيطٍ مسبقٍ لذلك.

هو خبر موت الشابة موميتا ساها البالغة من العمر 23 سنة الذي هز المجتمع الهندي اليوم تحديداً بعد أن علمت الصحافة بأنّ الشرطة استطاعت العثور عليها جثّةً هامدةً في الشقّة التي تقطن فيها منذ ما يقارب الشهرين في مدينة كولكاتا، إذ بعد الإتّصالات الكثيرة والتي لا تُحصى التي تلقّتها الأجهزة الأمنية الموجودة في تلك الضاحية هرعت سيّارات الشرطة إلى الشقّة المقصودة لتجد موميتا مشنوقة بحبلٍ يبدو أنّها هي من وضعته بنفسها لتُنهي حياتها بيدها، تاركةً وراءها معجبون كانوا يتوقون إلى رؤيتها تلمع في الساحة التمثيلية الهندية وتبرع في المهنة التي يُقال أنّها سعت إلى اقتحامها من دون إحراز أي نتائج ملحوظة في ذلك للأسف الشديد.

وأن تكون منتحرة لأمرٌ تسبّب بصاعقةٍ للكثيرين وهذا ما دفع ببعض الملمّين والمطّلعين إلى الولوج إلى حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي لاكتشاف ما إذا كانت قد لمّحت إلى إمكانيّة قيامها بهذا الأمر في يومٍ من الأيام، وبالفعل وجدوا أنّ آخر ما كانت تدوّنه وتتشاركه مع جمهورها ومعجبيها ومتابعيها استند إلى مشاكلها مع مرحلة الإكتئاب والتوتّر التي يبدو أنّها كانت تمر بها لأسبابٍ لا تزال الجهات المعنيّة تبحث عنها لمعرفة نوعها وماهيّتها.

وعلى أمل اكتشاف الدافع الذي حثّها على الإنتحار بهذه الطريقة الموجِعة وهذا الأسلوب المؤلِم ومعرفة ما إذا جاءت خطوتها الصادمة والمفاجئة تلك بتأثيرٍ من أحدهم، من الجدير ذكره أنّ حادثة الوفاة غير المتوقّعة هذه هي الثانية على الإطلاق في غضون شهرٍ وذلك بعد موت الممثلة الكبيرة سريديفي كابور إثر تعرّضها للغرق في حوض الإستحمام في أحد الفنادق في دبي، ويعود السبب في ذلك إلى نسبة الكحول التي كانت في جسمها في تلك الليلة المشؤومة والتي ساهمت على ما يبدو في فقدانها توازنها بالكامل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك