انفصال ليوناردو دي كابريو عن حبيبته كيلي رورباش

ليوناردو دي كابريو يعود إلى حالة العزوبية من جديد!

أمران يشتهر بهما ليوناردو دي كابريو كثيراً في هذه الحياة ولا يمكن إلّا وأن نذكرهما في كل مرّة نتطرّق إليه ونتحدّث عنه، الأول وهو توقه وحلمه بنيل جائزة أوسكار قبل أن يفارق هذه الحياة وتذهب معه أعماله كلّها سدى، والثاني هو الفشل الذريع الذي يعيشه في كل مرّة ينفصل فيها عن هذه أو تلك.

وفي الوقت الذي ينتظر فيه المراقبون شهر فبراير بفارغ الصبر، وتحديداً اليوم الذي سيُقام فيه حفل جوائز الأوسكار لمعرفة ما إذا كانت سنة 2016 من نصيب هذا الممثل الوسيم، وبينما لا تزال إمكانية حصوله على هذا الوسام التكريمي لأول مرّة في حياته موجودة في الأفق، لا ينطبق للأسف الأمر عينه على علاقاته الغرامية التي من المؤكّد أنّه لم ولن ينجح بها أبداً في حياته كلّها.

وأكبر إثبات على ما نستنتجه اليوم بعد مرور كل هذه السنوات وتصدّره أحاديث الساعة بفضل هذين الأمرين المذكورين أعلاه، هو انفصاله الأخير عن حبيبته كيلي رورباش في ديسمبر الماضي، أي منذ حوالى الشهر تقريباً، الذي يعود سببه، وذلك وفقاً لبعض التقارير التي نشرها موقع Us Weekly إلى جداول أعمالهما الممتلئة التي حالت دون لقائهما في الآونة الأخيرة وهذا ما شجّعهما على اتّخاذ هذا القرار بالتوافق والتراضي.

ويذكر أنّ نجم فيلم "Inception" سبق وأن التقى بعارضة الأزياء العالمية البالغة من العمر 25 سنة في يونيو الماضي، وغير كل المرّات السابقة سارت أمورهما في البداية بشكلٍ جيّد جداً وبسرعة رهيبة، لدرجة أنّ في اكتوبر الماضي، رجّحت الكثير من المجلّات والصحف التي تتناول أخبار المشاهير أن يكونا قد ارتبطا رسمياً ويتحضّران بالتالي لدخول القفص الذهبي وتبادل النعم الأبديّة، وذلك على الرغم من معارضة أهل العروس على ذلك.

وها هو بطل "The Revenant"، هذا الفيلم الذي يأمل أن ينال بفضله الجائزة التي سبق وتحدّثنا عنها مسبقاً، يعود إلى حالة العزوبية، هو الذي لم يتزوّج يوماً بالرغم من تعرّفه على عددٍ لا يُحصى من أجمل فتيات العالم أجمع على مر السنين الماضية، ومن بينهنّ نذكر جيزيل بوندشين وبار رفائيلي.

ويبدو أنّ هذا الفراق لم يؤثّر أبداً على نفسية الممثل الهوليوودي، هو المعتاد على هذا النمط من الحياة، ولم يضيّع وقته أبداً في العودة إلى سلوكيّاته القديمة، فبحسب موقع Page Six، أمضى عطلة الأعياد وهو يحتفل مع أصدقائه المقرّبين منه وأجمل عارضات الأزياء وذلك في جزيرة سانت بارتس الخلّابة في البحر الكاريبي.

أما بالنسبة لكيلي فكان هذا الأسبوع مثيراً للإهتمام أيضاً بالنسبة إليها، إذ أنّ الممثل دواين جونسون صرّح على حسابه الرسمي على انستقرام يوم البارحة بأنّها اختيرت لتلعب دور كايسي جين باركر، وهي الشخصية التي جسّدتها في الماضي الممثلة باميلا اندرسون، وذلك في الجزء الجديد من فيلم "Baywatch" الشهير، الذي يضم أيضاً جونسون وزاك ايفرون.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك