الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

باسم يوسف يحكي لاول مرة وبصراحة تفاصيل مغادرته مصر وأسبابها‎

حلقة حصدت نسب مشاهدة مرتفعة.

من المعروف أنّ الدكتور والإعلامي المصري باسم يوسف قد حقّق ناجحاً كبيراً من خلال برنامج "البرنامج" الذي توقّف فجأة لأسباب سياسيّة، ومن ثمّ سافر بعدها إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة، حيث يعيش هناك حالياً مع عائلته. بعدها لم يعرف الجمهور العربي الكثير عن آخر أخباره رغم أنّه ظلّ على تواصل مع جميع محبّيه ومتابعيه عبر حسابه الشّخصي على "إنستقرام".

لذلك، قامت مقدّمة البرامج ايمان البسيوني بتصوير حلقة معه بعنوان "باسم يوسف ما بعد مصر والبرنامج" حيث سافرت إلى لوس انجلوس والتقت به في منزله، ونشرت الفيديو معلّقة: "ايمان البسيوني تكسر الصمت بلقاء حصري من لوس أنجلوس مع الإعلامي د. باسم يوسف".

وعن التّعتيم الإعلامي الذي يطاله في العالم العربي خصوصاً أنّ الأخبار الأمركية التي تتحدّث عنه فقط، أكّد أنّه لا يعلم إذا ما كان هذا الأمر مقصوداً أم لا، وتابع قائلاً: "يمكن سيرتي بتضايق الناس ماعرفش ما عنديش معلومات". أمّا إذا ما كان يغضب من هذا التّعتيم بعدما كان برنامجه الأنجح على الإطلاق، نفى هذا الأمر بتاتاً، خصوصاً أنّه يتوقذع ذلك من "إعلام مسيّس وموجه من الحكومة" على حدّ تعبيره.

وقال باسم الذي رُزق بمولود جديد منذ مدّة، أنّه ما زالت تلاحقه ألقاب "الخاين والعميل" لكنّه يعتبرها "نكتة بايخة" ولا يهتمّ بها. وأشار إلى أنّه بدأ من الصفر في أمريكا، وقال أنّ سبب مغادرته إلى هذا البلد هو لكي يتوفّر لأولاده حياةً أفضل. وتحدّث الإعلامي المعروف الذي كشف عن تقليد ابنته له، عن بعض تفاصيل كتابه "ثورة للمبتدئين" الذي أصدره منذ أشهر عدّة، وأثار جدلاً في العالم العربي، مؤكّداً أنّه أصدره باللغة الإنكليزية لأنّ داراً أجنبياً عرض عليه ذلك، ولم يتلقّى أيّ عرض من دار نشر عربي، كما أنّ محتواه قد لا يصل بالشكل المطلوب للعرب في حال تُرجم للغة العربيّة.

وتواجدت المذيعة الفلسطنييّة معه على السّجادة الحمراء، خلال عرض فيلمه الوثائقي لأوّل مرة في "لوس أنجلوس" الذي يتناول تجربة خاصّة له ويُدعى "Tickling Giants" معبّراً عن فرحته باهتمام الكبير الذي حظي به هذا الفيلم من قبل الأمركيين رغم أنّه عربي مصري. وقد حصد هذه المقابلة نسب مشاهدة كبيرة جداً، خصوصاً أنّه من أكثر الشّخصيات الإعلامية العربية المثيرة للجدل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك