الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بالأرقام: نجوم هوليود بين "الكارثة" و"الابهار" على شباك التذاكر

نجوم هوليود بين الأعلى أجراً والأدنى من حيث الأداء.

قاسمٌ واحدٌ مشتركٌ يربط أهم وألمع وجوه الشاشة الأميركية وتحديداً الممثلين في هوليوود، ألا وهو الأجر المرتفع الذي ينالونه عن كل فيلمٍ يشاركون فيه وعملٍ يقدّمونه، والذي يكون أحياناً غير جدير بهم أو بالأحرى لا يستحقونه كلّه.

إنّها مجلّة Forbes التي نشرت قائمتها السنوية حول هذا الموضوع بعد أن احتسبت المبلغ الذي يحصده أي فيلم يلعب فيه دور البطولة هؤلاء النجوم ونسبة الإيرادات التي يسجّلها على شباك التذاكر مقابل الأجر الذي يحصلون عليه، ووجدت بالتالي أنّ الممثل جوني ديب هو الخاسر الأكبر، لأنّ أفلامه لا تعود إليه بالربح سوى بنسبة 1,80 دولار على شباك التذاكر لكل دولار واحد يناله ويتم دفعه له.

متصدراً إذاً هذه اللائحة، يذكر أنّ إسم ديب يترافق بعددٍ لا بأس به من أهم النجوم الذين احتلّوا المراتب العشر الأولى من حيث الأداء الضعيف في السينما، ونذكر من بينهم ويل سميث وبراد بيت وتشانينج تاتوم وتوم كروز.

أما بالنسبة للرابح الأوفر حظاً من حيث العائدات المالية التي يحصل عليها فهو كريس إيفانس الذي يتصدّر المرتبة الأولى، وذلك بفضل دوره المميّز في Captain America وThe Avengers، مع الإشارة إلى أنّ المراتب الأربعَ التي تلي فقد احتلّها الجنس اللطيف، أي ممثلات هوليوود، وهنّ ميلا كونيس وسكارليت جوهانسون وغوينيث بالترو وإيما ستون اللواتي يحصدن أرباحاً ستبقى حلماً يراود زملائهم الممثلين الرجال.

هذا ويذكر أنّ مجلّة Forbes قد اعتمدت في حساباتها هذه على الأفلام الثلاثة التي شارك فيها هؤلاء النجوم قبل شهر يونيو 2015، من دون الأخذ في الإعتبار أفلام الرسوم المتحرّكة والأعمال التي لعب فيها هؤلاء أدواراً ثانويّة أو الأفلام التي كان إصدارها محدوداً، ومن ثم قامت بطرح المبلغ الذي تم وضعه لإنجاز هذا الفيلم أو ذاك من النسبة الإجمالية التي سُجّلت على شباك التذاكر، بعدها قسمت الرقم الذي حصلت عليه والذي يعود إلى الأفلام الثلاثة الأخيرة التي شارك فيها هؤلاء الممثلون على الرواتب التي استحقوها مقابل مشاركتهم في هذه الأعمال.

وتبيّن أنّ ليام نيسون مثلاً الذي نجح في فيلمه الأخير "Taken 3"، أتى في المراتب الأخيرة وذلك بسبب أدائه الكارثي في فيلميه الآخرين "Run All Night" و"A Walk Among the Tombstones"، وبالتالي هي نتيجة وأرقام تظهر مدى أهميّة أن يكون الممثل فرداً من سلسلة أعمالٍ تتجذّر من فيلمٍ واحد، وهذا ما ينطبق على الممثلين الذين احتلوا المراتب العشر الأولى، باستثناء ميلا كونيس.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك