بالصوت: أغنية ليدي قاقا Do What You Want

2 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

صحيحٌ أنّ ليدي قاقا هي ملكة الإثارة والتعرّي، ولكن يبقى لهذه المغنية البالغة من العمر 27 سنة بعض الحدود التي لا تتجاوزها. فوفقاً لـNew York Post، قرّرت هذه الفنانة ألّا تكشف عن فيديو كليب Do What U Want، الأغنية التي تجمعها بمغني الراب روبرت كيلي. والسبب يعود إلى الجدل الذي يدور حول ماضي هذا الأخير المتّهم بالإعتداء الجنسيّ على الأطفال.

وعلى الرغم من أنّ ليدي قاقا معروفة بعدم إكتراثها بالشائعات والأخبار، إلّا أنّها ترى حالياً مشروعها Do What U Want ينهار أمام عينيها. والسبب هو أنّ إصدار هذه الأغنية تصادف مع إطلالة إعلاميّة لمغني الراب أعلن من خلالها أنّه مُستهدف من الكثيرين وبالتالي أمامه الكثير من الدعاوى القضائيّة التي عليه حلّها.

من ناحية أخرى، هناك مسألة المصوّر تيري ريشاردسون الذي أخرج فيديو كليب ليدي قاقا. فهو أيضاً متّهم بأنّه تحرّش جنسياً بعددٍ من عارضات الأزياء اللواتي مررن أمام آلته التصويريّة. ولكن كان قد أكّد هذا الأخير إلى مجلّة New York أنّه لا يندم على شيء ويقول في هذا السياق:"لم أتواجد أبداً وحدي مع فتاة. دائماً هناك من يساعدني في مواقع التصوير. ولا أمارس مهنتي إلّا في النهار، أي لا مخدرات ولا كحول".

أما هنا في هذا الفيديو كليب، فيظهر تيري الفنانة ليدي قاقا مجروحة ومدمّمة تتعالج على يد أحد الأطبّاء، ومن غيره روبرت كيلي. بإختصار فيديو كليب مثير بشكلٍ مبالغ فيه من شأنه أن يؤثّر سلباً على صورة ليدي قاقا المتّهمة أصلاً بجرأتها وإثارتها اللاحدود لها في الكثير من الأحيان.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك