الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

براءة سعد المجرد أخيراً

الضحية قررت على ما يبدو التخلي عن القضية والإستسلام.

قبل الكثير عن إمكانيّة خروجه من السجن قريباً، فنيشان وهو أحد الإعلاميين اللبنانيين كتب مرّة عبر أحد حساباته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي أنّ أخباراً سارّة تنتظر محبّي سعد المجرد قريباً، وها هو والد الأخير قد عاد منذ أيامٍ إلى صفحته عبر فيس بوك ليعلن أنّ خروجه أصبح وشيكاً جداً، وبناءً على كل هذه المعطيات بتنا بانتظار اليوم الذي سيبصر فيه المجرد النور ويخرج من القضبان بعد أن دخلها بـتهمة اغتصابه فتاة فرنسية منذ أشهر.

هل سيتم هذا الموضوع قريباً بالفعل أم أنّ الموضوع لا يزال إشاعات؟ هو السؤال الذي لا ننفك عن طرحه حتّى اليوم، ولكن يبدو وبحسب بعض التقارير المطّلعة أنّ الأمور بدأت تتحلحل نوعاً ما لصالح المتّهم الذي وعندما سيخرج بإذن الله سيجد أنّ نجوماً كثيرون من زملاءٍ له وقفوا إلى جانبه وأشعلوا مواقع التواصل الإجتماعي كلّها من أجله وساندوه أسواء بالكلام أو إطلاق الأغاني التضامنيّة من أجله.

فبعد أن كانت لورا بريول وهي الضحيّة التي اتّهمت سعد بأنّه اغتصبها واعتدى عليها ترفض بشكلٍ قاطع أن تمثل أمام المحكمة متحججةً بصحّتها وحالتها المعنويّة التي لا تزال هشّة ومهمّشة، قرّرت اليوم مع فريق دفاعها وأخيراً التخلّي عن القضيّة كلّها وترك سعد بحاله، ما يعني أنّها تريد الإستسلام نهائياً وتنوي الإجابة عن الأسئلة التي قد تُطرح عليها لوحدها من دون أي مواجهة مع عدوّها.

وفي ما لم يصدر بعد أي قرارٍ نهائي وحاسم إزاء هذا الموضوع، وفي ما لا يزال فريق الدفاع الخاص بها يتداول معها إمكانية تنفيذ هذا الأمر أم لا، لا شك في أنّ مبادرتها هذه ستُنقذ سعد من الحبس الذي قيل أنّه قد يمتد إلى حوالى العشر سنوات، وستجعلنا نُعيد التفكير بكل التقارير التي كانت قد أفادت بأنّ مؤامرةً كبيرة وقع ضحيّتها الفنان المغربي بالإستعانة بهذه الشابة التي نالت أموالاً مقابل ادّعائها عليه وزجّه في مشكلةٍ لم تكن تخطر على باله أبداً.

فهل سيتمكّن صاحب أغنية "ماشي ساهل" من الحصول على جائزة الموركس دور التي قيل أنّه قد يناله بالفعل بنفسه وليس عن طريق ممثّلٍ عنه؟ هل سيعود لينتقم يا ترى من مدير أعماله الذي قيل أنّ له يد بما حصل معه والذي ألغى بالتالي تعاونه معه مؤخراً؟ هل سيتمكّن من مواجهة كل من وقف ضدّه وكل من صدّق هذه التهمة التي لُفّقت له يا ترى؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك