برنامج رامز جلال في رمضان 2018: سربوا فكرته وفضحوا الأمر

فكرة غريبة لا تخطر في البال.

بات اسمه ملازماً لشهر رمضان المبارك خصوصاً وأنّه لا يغيب عن الشاشة أبداً خلال هذا الموسم حيث يطلّ بمقالبه الغريبة التي تثير الهلع والرعب في نفوس ضيوفه من الفنانين والنجوم العرب والعالميين. وبعد "رامز قرش البحر"، و"رامز واكل الجو"، "ورامز تحت الارض"، يبدو أنّ جلال الذي تعرّض للضرب المؤذي في إحدى حلقاته قد اختار إحدى المناطق الجليدية للإيقاع بزملائه الفنانين، وذلك بحسب ما كشف احد أصدقائه المقربين.

في التفاصيل، تصدّر اسم رامز جلال عناوين الصحف والمجلات ومواقع التواصل الإجتماعي بخدعته الجديدة التي قد سرّبها أحد أصدقائه المقربين حيث كشف الأخير أنّ رامز يفكر جديّاً في اغتنام فرصة وصول المنتخبات العربية إلى كأس العالم بروسيا العام الحالي حيث تعتمد حيلته على إقناع ضيوفه وزملائه من النجوم والنجمات بالسّفر إلى هناك من أجل تصوير حلقات لتشجيع المنتخبات العربية، ليصحبهم بعدها إلى إحدى المناطق الجليدية وينفّذ مقلبه عن طريق التخفّي بدبٍّ قطبي.

ورغم عدم وجود أيّ معلوماتٍ مؤكّدة في هذا الخصوص إلّا أنّ الفكرة قد أثارت تفاعلاً واسعاً وكبيراً من قبل الجمهور العربي حيث اعتبر البعض أنّها منطقية وتتماشى كثيراً مع تأهل المنتخبات العربية لكأس العالم. أمّا البعض الآخر، فاعتبر أنّ الممثل الشاب الذي قيل أنّه سيطلّ مع شاروخان في فيلمٍ جديد قد يعمد إلى تغيير فكرته بسبب تسريبها قبل وقتٍ من حلول الموسم الرمضاني. يُذكر أنّ رامز يواجه هذا العام تحدّياً صعباً بسبب الضوابط والشروط التي فرضها وكيل نقابة الإعلاميين في مصر طارق سعادة حرصاً منه على عدم تعريض حياة أيّ نجمٍ أو فنان للخطر أو الإهانة على الهواء. وهذا بالتالي ما يستلزم على كل من جلال وهاني رمزي المعروف أيضاً ببرامج المقالب أخذ الحيطة والحذر لئلا تُفرض عليهم أي عقوبات.

من ناحية أخرى، نذكر أنّ الممثل المتهم بالانتساب إلى الماسونية قد عاد مؤخراً إلى السينما في فيلم "رغدة متوحشة" والذي تصدّر قائمة الإيرادات بأكثر من 15 مليون جنيه. يُذكر أنّ هذا العمل هو من كتابة لؤي السيد وإخراج محمود كريم وقد شارك في البطولة كل ريهام حجاج، بيومي فؤاد، إنتصار، أحمد فتحي، وغيرهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك