الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بريانكا شوبرا وصور مثيرة للجدل تكشف لأول مرة

كلّنا نعلم أنّه ومع مرور الوقت، لا يستطيع الإنسان أن يبقى كما هو أو أن يحافظ على الملامح نفسها التي كان يُعرف بها في الماضي، فمع تبدّل الأزمنة والموضة، كل شيء يتغيّر حتّى المرء بحد ذاته.

ومَن أكثر من نجماتنا العالميّات المشهورات السبّاقات لمثل هذه التبدّلات الكثيرة، بخاصّة وأنّهن حريصات دائماً على التماشي مع أزياء العصر كافّة أسواء ناسبهنّ ذلك أم لا، فالمهم بالنسبة لهنّ هو تصدّر أحاديث الساعة وبالتالي تتويج أنفسهنّ على غلاف أهم المجلّات العالميّة.

وخيرُ دليلٍ على ما سبق وقلناه هو النجمة الهنديّة الشهيرة بريانكا شوبرا التي وللأسف، ها هي صورٌ لها تُنشر على المواقع الإلكترونيّة، لقطاتٌ تعيدنا إلى الوراء وإلى الماضي عندما كانت لا تزال شابة يافعة لا يهمّها سوى التمايل أمام الكاميرات والمصوّرين وإظهار ما تستطيع الكشف عنه أسواء جاز ذلك أم لا.

إنّها بريانكا التي بالكاد تعرّفنا عليها في صورٍ تُكشف للمرّة الأولى وهي تتصدّر غلاف المجلّات، والتي لا يسعنا التأكيد سوى أنّها ولو علمت بالنجاح الذي ستصل إليه اليوم، لما كانت تردّدت دقيقة واحدة على رفض عرض الظهور بهذه الطريقة المثيرة والمثيرة للجدل.

نبدأ بالمجلّة الأولى العائدة إلى FilmFare وبالتحديد إلى العدد الصادر في يوليو 2004 حيث نرى نجمة بوليوود وهي بشعرٍ مبلّل مع غرّتها في عينيْها، ولا يُسلّط الضوء فيها إلّا على صدرها الذي كُشف النقاب عنه وهي لا ترتدي سوى حمّالة صدر، وحتّى أنّنا يمكننا أن نقرأ بوضوح الجملة المكتوبة على الغلاف والتي تقول: "قلبي يحكم جسدي!".

نكمل مع مجلّة Maxim الصادرة في يناير 2006 حيث نرى نجمة Mary Kom وهي ترتدي الأحمر المغري والمثير، الذي تألّف من قميصٍ قصير أظهر ما تود هي أن تكشف عنه من بطنها، والمثير كان يدها التي كانت تضعها تخت خصرها لتضيف على إطلالتها هذه إثارة وإغراء أكثر.

إلى مجلّة Cine Blitz ننتقل مع عددها الصادر في فبراير 2006 حيث تعود شوبرا مع اللون الأحمر أيضاً وهي تتمايل وكأنّها ترقص في أحد الملاهي الليليّة، وهذا كلّه بهدف تشجيع القارئ على شراء هذه المجلّة وقراءتها.

صورٌ كثيرة إذاً نعرضها لكم والتي لا شك في أنّ بريانكا أطلقت العنان لنفسها أثناء التقاطها، من عرض صدرها إلى بطنها بالكامل أو ساقيْها، من شعرها المفلوت إلى المربوط والمرفوع، من القصير إلى الطويل، من الأسود إلى البني فالمائل إلى الأحمر، باختصار لقطاتٌ يُكشف النقاب عنها للمرّة الأولى والتي عند الوهلة الأولى كان من الصعب علينا أن نتعرّف على هويّتها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك