الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بعد خلافها الحاد مع حبيبها Rihanna تخرج عن صمتها وترد بهذه الطريقة

نشرت هذه الصورة الساخرة عبر "انستقرام".

استطاعت كاميرات الباباراتزي أن ترصدهما منذ أيامٍ وهما بحالةٍ يرثى لها حين كانا يستمتعان بوقتهما في بويرتو فالارتا في المكسيك، من هناك أطلّا وهما يتشاجران ويتنازعان ويلقيان اللوم على بعضهما البعض وهو النقاش الذي استفزّنا بالفعل وجعلنا نتساءل عن أسبابه وما المغزى والدافع وراه، هو العراك الحاد الذي وقع ما بين النجمة العالمية ريحانه وحبيبها حسن جميل اللذان أعادا كما فهمنا من بعض التقارير المطّلعة ترميم علاقتهما الغرامية إلّا أنّ المشاكل المبطّنة بينهما قد تجعلهما يفترقان من جديد.

عراكٌ تحدّثت عنه المواقع الإلكترونية كلّها وخلافٌ لم يبقَ أحد إلّا وتطرّق إليه واتّهام صاحبة أغنية "Work" بناءً عليه بأنّها هي الجلّادة في ما حسن الضحية، بأنّها هي التي تختلق المشاكل وتنبتها من قعر البحار لأنّها تسأم فجأةً ومن دون أي مبرّرٍ من الرجال، اتّهامات وإدانات يبدو أنّها لم تتمكّن من تجاهلها وغض النظر عنها ولم تستطع بالتالي تفادي التحدّث عنها وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" ارتأت العودة لتنشر صورةً ساخرةً من كل الكلام الذي أُحيط بها وحام حولها في الأفق.

"عندما تعتقد أنك تعرف أكثر مني عن كرة القدم"، نعم هو التعليق الذي أرفقته الملقّبة بـ"ريري" المعروفة بماضيها الحافل بأجرأ الفيديوهات بتلك الصورة الرمزيّة التي تصوّر لنا زوجة الأسد وهي تزأر عليه، مشهدٌ أعادنا بالذاكرة على الفور إلى صورها مع حسن في المكسيك حين كانت تصرخ في وجهه وتوجّه إصبع اللوم والإتّهام نحوه، صورةٌ سارع الروّاد والنشطاء إلى التنويه بأنّ ريحانه تعمّدت نشرها لتقارن نفسها بتلك اللبؤة وتصف حسن بالأسد الذي نراه كيف كان خائفاً من زوجته ومرتعب من جنونها، نعم هي صورةٌ مضحكةٌ بالفعل تجسّد ما حصل على أرض الواقع بينها وبين حبيبها وكيف أنّ الأمور انقلبت بينهما فغدت هي القويّة وهو الضعيف.

وفي النهاية مهما كان سبب الخلاف الذي وقع بينهما نجحت ريحانه التي دائماً ما تشغل الكاميرات بما ترتديه في رد الصاع صاعين وفي مواجهة كل من سخر من تصرّفاتها يومها وسلوكها، أكّدت بطريقةٍ أو بأخرى أنّ المرأة تستحق أن تكون أقوى من الرجل في حال كان الحق معها وفي حال كانت تعلم بالموضوع الذي يتحدّثان عنه أكثر منه، وأنّ الرجل قد يكون الحلقة الأضعف في بعض الأحيان بخاصة حين يكون هو المذنب الأوّل والأخير.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك