بعد زواجها من Meghan Markle Prince Harry ممنوعة من 12 امراً في البيت الملكي

وهكذا أطلت للمرة الاولى بعد حفل الزفاف!

صحيحٌ أنّ أنظار العالم كلّها قد اتجهت نحوها يوم السبت حيث توّجت دوقة ساسكس عقب حفل زفافها على الأمير هاري وصحيحٌ أنّ كثيراتٌ قد يحسدنها على انضمامها إلى أفراد العائلة الملكية. ولكن، عند النّظر عن قرب، قد لا تبدو هذه الحياة سعيدة تماماً كنهايات قصص الخيال التي كنا نستمتع في قراءتها أو مشاهدتها في طفولتنا. فمع هذا الزواج، طوت ميغان ميركل صفحةً من حياتها وبات عليها اليوم التخلي عن مجموعة من الأمور المحرمة في النظام الملكي البريطاني. وهنا، نستعرض أبرزها.

بعد أن اعتادت كممثلةٍ على التقاط صور السلفي مع معجبيها ومتابعيها وتوقيع "الأوتوجراف" على أيديهم وملابسهم، بات بتعيّن على دوقة "ساسكس" أن ترفض هذه الطلبات من قبل جمهورها رفضاً قاطعاً. وليس ذلك فحسب، بل لا يُسمح لها أيضاً امتلاك أيّ صفحة خاصة بها على مواقع التواصل الإجتماعي، وهذا بالتالي ما يبرر اختفاءها خلال الأشهر القليلة الماضية. كذلك، ستضطر أيضاً الممثلة السابقة إلى التخلي عن حقها الديمقراطي بالإنتخاب إذ يُعتبر غير دستورياً أن ينتخب أحد أفراد العائلة الملكية. هذا عدا عن التعبير العلني عن المشاعر الذي لا يُحبّذ رغم عدم وجود أي قانون رسمي يمنعه.

أمّا بالنّسبة لإطلالتها، فمن المحرّم على ميركل التي أثارت الجدل بصورها المخجلة وأدوارها الجريئة وضع طلاء الأظافر الغامق أو الملون أو المزيف، كونها تُعد مخلة للآداب الملكية وغير لائقة وبالتالي يتمّ الإستعاضة عنها بالألوان القريبة من لون الجلد. وعند ارتداء التنورة، عليها الحرص على أن يكون طولها أعلى من الركبة بإنشٍ أو إنشين "الماكسيموم". أمّا إذا كانت معتادة على وضع ساق فوق الأخرى عند الجلوس، فستعاني أيضاً ميغان من صعوبةٍ في التأقلم على النظام الجديد.

ومن أبرز الأمور التي ستشتاق لها دوقة ساسكس هي استقلاليتها وحريتها؛ إذ لن تتسنى لها فرصة الخروج بمفردها مرّةً أخرى. فستبقى محاطة دائماً برجال الأمن، وذلك حفاظاً على سلامتها خصوصاً وقد أصبحت فرداً من أفراد العائلة الملكية. وفي حال كانت ميغان تشعر بالنعاس وترغب في الخلود إلى النوم باكراً، فلن تتمكّن من ذلك إلا في حال حالفها الحظ وسبقتها الملكة. والأمر ذاته ينطبق على تناول الطعام؛ إذ لا يُسمح للدوقة بالأكل قبل أو بعد انتهاء جلالة الملكة. هذا ويبقى على ميرغل أيضاً أن تلتزم بموعد العشاء الذي يبدأ عند الـثامنة والنصف وينتهي عند العاشرة.

من ناحية أخرى، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صورٍ من ذكرى ميلاد الأمير تشارلز الذي أقيم في حديقة قصر باكنغهام الملكي في لندن حيث سجّلت ميغان أوّل إطلالة رسمية لها بعد حصولها على لقب "دوقة ساسكس".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك