الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بعد فضيحة سعد المجرد الجديدة هند صبري تصفه بالمستهتر: "لا يستحق أن يكون نجماً"

كلامٌ قاسي جداً فهل يستحقه بالفعل؟

استفاق العالم العربي كلّه اليوم على خبرٍ مزعجٍ للغاية ومؤسفٍ عن حقٍ وحقيقة بخاصة وأنّ أحداً لم يتوقع سماعه مجدداً، هو يومٌ جديدٌ بدأناه بقصّةٍ لا تزال المعلومات المتعلّقة بها غير دقيقة حتّى الساعة وغير مفهومة البتّة نعم قصّةٌ نشعر هذه المرّة بأنّها لن تنتهي على خيرٍ ويرام ولن تمر من دون عواقب وخيمة وتداعيات مؤذية على صاحبها، هو خبر إلقاء القبض على النجم المغربي سعد المجرد بعد تعرّضه مرّة أخرى لفتاةٍ جديدةٍ في إحدى المناطق في جنوب فرنسا وهو تحت تأثير المخدّرات.

على الرغم من أنّ ملفّه مع قضيّة اغتصابه الشابة الفرنسية لورا بريول لم ينغلق حتّى هذه الساعة وعلى الرغم من أنّ القضاء الفرنسي لم ينطق حتّى يومنا بحكمه النهائي إزاء تلك القصة التي مر عليها أكثر من سنة، عاد سعد وفي لحظةٍ كان فاقداً فيها على ما يبدو لوعيه ليرتكب جريمةً مماثلةً بحق فتاةٍ فرنسيةٍ جديدةٍ يبدو أنّها وثقت به وأمّنته على نفسها، فتاةٌ يُقال أنّه اعتدى عليها بالضرب وتعاطى معها بأسلوب المتحرّش والمغتصب، فتاةٌ بدأ الرأي العام يتعاطف معها وبدأ نجومنا يقفون إلى جانبها ضدّه هو وضد تصرّفاته وأفعاله التي سيدفع ثمنها غالياً جداً هذه المرّة في حال ثَبُتت بالفعل وتم التحقق من مصداقيّتها.

هي الممثلة التونسية المقيمة في مصر هند صبري التي لم تتمكّن من استحمال التقارير التي انتشرت اليوم عن المجرد وعن موضوع اغتصابه فتاة جديدة، التي كانت الأولى التي سارعت إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" لتعلّق على هذه المسألة برمّتها بطريقةٍ لا ندري ما إذا سيسامحها عليها سعد في حال تبيّنت براءته من الإشاعات المبغضة التي تطاله اليوم، نعم بثقةٍ عمياء وبجرأةٍ في التعاطي مع هذه القضيّة التي ستشغلنا في الأيام المقبلة كتبت: "كنت من الناس الذين استبعدوا إتهامه الأول، لكن التكرار قتل الشك. هذا الشاب استهتر بنفسه وبجمهوره ولا يستحق أن يكون نجما أو قدوة لأحد".

انتقدته ووصفته بالمستهتر وبالنجم الذي لا يستحق أصلاً النجومية التي وصل إليها وحققها، شابٌ لا يمكن أن يكون بتصرّفاته تلك نموذج من الصالح والجائز أن تتبع خطواته المواهب الصاعدة، كلامٌ قاسي لا ندري ما إذا كان يستحقّه بالفعل وما إذا كانت على حقٍ في توجيهه ضدّه ولا نعلم بالتالي ما إذا كانت ستندم عليه في يومٍ من الأيام وما إذا سيتمكّن بالتالي من مسامحتها بخاصة في حال كان هو البريء وهؤلاء الفتيات هنّ المفتريات عليه والجلّادات.

موضوعٌ لا بد أن تتوسّع معلوماته وتفاصيله مع الأيام والساعات المقبلة، على أمل أن تكون القصّة كلّها مجرّد وهم أراد أحدهم إطلاقه لتشويه سمعة صاحب أغنية "Casablanca" الذي لا يزال يحقق الملايين من فرنسا مع كل فيديو كليب يسارع إلى طرحه عبر "الإنترنت"!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك