الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بلقيس قسمت قلبها بين زوجها ووالدها في حفلها في مصر بالفيديو

والجمهور تفاعل بقوة مع صوتها وأغانيها.

أخيراً حل اليوم المنشود واعتلت بلقيس المسرح إلى جانب والدها الموسيقار احمد فتحي، أخيراً حل يوم البارحة 4 سبتمبر 2017 والتقت الفنانة اليمنية بجمهورها الحبيب في مصر الذي هب مسرعاً لملاقاتها وهي وافقة أمامه على مسرح الصوت والضوء بالهرم، هناك حيث أبدعت وسحرت الحاضرين والموجودين بأغانيها المتنوعة والمختلفة والمميّزة التي قدّمتها مع والدها وبإطلالتها وكلاسيكيّتها اللتين لم تكتملا أبداً إلّا بوجود وحضور زوجها إلى جانبها طِوال الوقت.

ممسكاً بيدها ليحرص على سلامتها وأمنها وليضمن حمايتها من أي حشريٍ أو مزعجٍ أو باباراتزي، وصل سلطان عبداللطيف إلى مكان الحفل بكامل أناقته ولياقته إلى جانب زوجته المحبوبة التي أثارت الجدل بلفتتها الإنسانيةوالتي دائماً ما يحاول مرافقتها إلى أيٍ مكانٍ تقصده وتتوجّه إليه، وعلى الرغم من التوتّر الذي بدا سائداً على وجهها وهي تعلم بأنّ المئات بانتظارها منذ وقتٍ لا شك في أنّ وقفة حبيبها إلى جانبها جعلتها ترتاح وتسعد وتطمئن من كل قلبها على حفلها الذي سبق أن روّجت له عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام".

وأن نتساءل عمّن هو الأحب على قلبها والأعز فهذا أمرٌ لا يمكن الرد عليه أبداً، إذ أنّ صاحبة أغنية "التاج" التي شيع منذ فترةٍ أنّها حامل وتنتظر مولودها الأول استطاعت بالفعل أن تقسم قلبها خلال سهرتها هذه ما بين وصولها إلى جانب شريك حياتها واعتلائها المسرح مع والدها الذي يُعتبر مثالها الأعلى في هذه الحياة والنموذج الذي تتّبع على ما يبدو خطواته عسى أن تصبح مثله في يومٍ من الأيام، وبالفعل هو التئامٌ ووفقٌ استطاعا أن يجسّدانهما سوياً من دون أي تزييفٍ أو تصنّعٍ وبكامل عفويّةٍ وارتجالٍ وهذا ما سحر الجمهور الحاضر أمامهما بطبيعة الحال فبدا عليه الحماس والسعادة.

ولأنّها كانت عالمةً بأنّ حفلها هذا سينجح وسيتكلّل بالتفوّق، ها هي بلقيس التي أثارت التساؤلات حول هديّتها لزوجها في عيده نراها تغادر المكان في نهاية الفيديو الذي انتشر لها بسعادةٍ عارمةٍ وهي تمسك يد حبيبها من جديد، في الوقت الذي سارع بعض المحبّون والمعجبون إلى التجمهر من حولهما والإحاطة بهما لتوديعهما عن قربٍ متأمّلين بالتأكيد أن تعود فنّانتهم المحبوبة في يومٍ من الأيام إلى بلدهم الحبيب مصر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك