الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بلقيس وزوجها يعايدان الجمهور بـ صورة مع طفلهما والأخير يسرق الأضواء

صورة عائلية تفاعل معها الجمهور كله.

منذ أن رُزقت بابنها الأول لم تبخل بلقيس علينا يوماً بأي صورة أو فيديو تُظهر من خلالهما هذا الصبي المميّز الذي أتى إلى هذه الدنيا ليُكمّل الحياة التي تعيشها مع زوجها سلطان بن عبد اللطيف، نعم منذ أن احتضنته بين يديها لم تشأ أن تحرمنا من إطلالاتها معه ولو أنّها لا تزال ضئيلة بعض الشيء ونوعاً ما، وهذا ما جعل الجمهور كلّه يتفاعل معها يوماً بعد يوم ويطالبها بصورٍ جديدةٍ لها مع "تركي" أكثر فأكثر.

وبالفعل إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" الذي لم تتخلّ عنه يوماً، عادت بلقيس منذ ساعات لتتشارك مع أحبابها لقطةً أخرى أطلّت فيها وهي تمسك بين يديها ذلك الطفل الصغير، هي صورةٌ عائليّةٌ ظهر فيها زوجها أيضاً أرادت الفنانة المحبوبة التي لم تفقد رشاقتها بسبب الحمل والولادة من خلالها أن تعايد كل جمهورها العربي بعيد الفطر المبارك، لذا أرفقتها بتعليقٍ قالت فيه: "أنا وعائلتي الصغيرة نقول لكم فطر سعيد وكل عام وأنتم بخير".

متألّقةً كعادتها هي التي انتقدت الدراما الخليجبة منذ فترةٍ، بدت بلقيس في هذه اللقطة سعيدة للغاية ومبتهجة بخاصة وأنّ احتفالها هذه السنة بالعيد أتى مختلفاً عن السنوات والأعوام الماضية والمنصرمة، أطلّت وهي تحمل رضيعها "تركي" بحنانٍ وحبٍ كبيرين هو الذي كان نائماً والذي استطاع بالتأكيد أن يسرق الأضواء منها ومن والده على الرغم من أنّ ملامحه لم تكن واضحة مئة في المئة علينا وحتّى أنّ تكاوينه لا تزال حتّى الساعة مخفيّة بالإجمال عن عيوننا، ولكن كان يكفي أن يظهر بهذا الأسلوب ليسارع الروّاد إلى التفاعل معه وإغراقه بأجمل العبارات والكلام والصفات.

"العيد مع عيلتنا أحلى" هي العبارة التي كانت مدوّنة على اليافطة التي كان يحملها ذلك الوالد الفخور بعائلته، في ما صاحبة الشأن والعلاقة التي اتُّهمت مرّة بالتجميل حملت ورقة كُتب عليها: "أنا أصغر واحد" معيزةً إيّاها إلى إبنها "تركي" الذي نتمنّى بالفعل أن نراه عمّا قريب في لقطةٍ واضحةٍ أكثر من هذه، وفي صورةٍ تتيح لنا الفرصة بالتعرّف عليه أكثر فأكثر لنرى ما إذا كان نسخةً طبق الأصل عن أمّه أو والده.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك